الرئيسية / أخبار محلية / درعا:أسرى من قوات الجيش السوري..والشرطة الروسية تفشل بإطلاقهم

درعا:أسرى من قوات الجيش السوري..والشرطة الروسية تفشل بإطلاقهم

درعا:أسرى من قوات الجيش السوري..والشرطة الروسية تفشل بإطلاقهم

تعرضت حواجز عسكرية للجيش السورس ليل السبت، في ريفي درعا الشرقي والغربي لهجمات أدت إلى أسر عناصر منهم على خلفية التوتر الأمني الحاصل في المنطقة.

وأكدت مصادر إعلامية محلية أن أهالي بلدة “الكرك” شرقي درعا أسروا 8 عناصر من الجيش السوري بعد مهاجمتهم لثلاثة حواجز في محيط البلدة والسيطرة عليها.

ونفذ مجهولون هجوماً على حاجز أمني يتبع لفرع المخابرات الجوية التابع للحكومة السورية في قرية “الشيخ سعد” بريف درعا الغربي موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم.

وجاءت الهجمات بعد التوتر الأمني التي شهدته بلدة “ناحتة” عقب اعتقال الجيش السوري مواطنا مدنيا يوم الجمعة ليرد أهالي البلدة باختطاف 20 عنصراً من أحد حواجز الأخير.

الشرطة الروسية تدخلت لإطلاق سراح عناصر الجيش السوري وحل الخلاف، ليشترط المسلحون إطلاق سراح الشاب المعتقل قبل تسليم العناصر المختطفين، ما أدى إلى فشل المفاوضات بين الطرفين وعودة التوتر إلى بلدات المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن الجنوب السوري يشهد حالة توتر أمني مستمر .

ويشكو أهالي درعا من القبضة الأمنية المتزايدة من قبل الأفرع الأمنية والمتمثلة باعتقالات متكررة للسكان على الحواجز الأمنية، بما ينافي الوعود الروسية التي تضمنها اتفاق التسوية في تموز/يوليو 2018، القاضي بوقف الاعتقالات والملاحقات الأمنية والإفراج عن المعتقلين من سجون الحكومة السورية

وتشهد المحافظة هجمات متكررة على مقرات عسكرية تابعة للجيش السوري وأجهزته الأمنية، واغتيالات يومية تطال شخصيات متهمة بالتعامل مع الأمن السوري