أخبار محليةخبر عاجلسياسة

قتلى مرتزقة الجيش الوطني الموالي لتركيا في ليبيا

مع مرور الأيام واحتدام المعارك على أبواب العاصمة الليبية “طرابلس” بدأت أسماء قتلى المرتزقة السوريين المواليين لتركيا تظهر للعلن والجدير بالذكر أنه لم يعد هنالك مفر من الإنكار والمراوغة في تلفيق الروايات عن قتلى المرتزقة التي تجلبهم تركيا إلى ليبيا من أجل أحلام أردوغان الإخوانية.

هذا وكشفت صفحات معارضة أسماء القتلى الذين قُتلوا على الأراضي الليبية وعن تاريخ مغامراتهم الإرهابية:

١.محمود بن بشير المحمود الجار الله الملقب أبو عادل

٢.عصام الجار الله

٣.عبد الرزاق المحمود

هؤلاء كانوا مبايعين الفاروق الإسلامي ثم داعش ثم بايعوا هيئة تحرير الشام ثم انضموا لفرقة الحمزة بالجيش الوطني ثم  للفرقة الأولى بالفيلق الأول اللواء ١١٣ بالجيش الوطني ثم الذهاب كمرتزقة لليبيا.

جميعهم ينحدرون من مدينة تدمر حيث عملوا في بداية الأحداث كعصابات تشليح وخطف تحت مسمى الثورة

مؤخراً تسترت قيادة فرقة الحمزة على عمليات الخطف والسلب التي كانوا يقومون بها ولكن لم تستطع أمنية فرقة الحمزة التستر عليهم أكثر بعد افتضاح أمرهم وحمايتهم لأفراد أمنيين من تنظيم داعش في مقرات فرقة الحمزة التابعة للفيلق الثاني في الجيش الوطني ومع انتشار الخبر ووصوله للإعلام قامت الفرقة على استحياء بفصلهم دون محاسبتهم أو إحالتهم للقضاء العسكري وكان ذلك في ٢٥/ ٧ / ٢٠١٩، والآن قُتلوا في ليبيا في سبيل الدولار.

Rumaf – وجه الحق – 13-01-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق