الرئيسية / أخبار / أردوغان يجدّد تهديداته ضدَّ مناطق شرق الفرات

أردوغان يجدّد تهديداته ضدَّ مناطق شرق الفرات

أردوغان يجدّد تهديداته ضدَّ مناطق شرق الفرات

هدّد رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، باستئناف العمليات العسكرية في شرق الفرات، في حال لم يلتزم الأكراد بوقف إطلاق النار. حسبما نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقال أردوغان، في كلمة له اليوم: «سنطلق العملية العسكرية مجدداً في حال لم يتم الالتزام بوقف إطلاق النار»، مدّعياً ان الخطر لم يزول عن حدود بلاده.

وعلى عكس ما يدّعيه أردوغان، تقول التقارير الصحفية إن قوات سوريا الديمقراطية ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار، فيما لم تلتزم به القوات التركية والفصائل التابعة لها.

وتشنُّ قوات الاحتلال التركي والفصائل المتطرّفة التابعة لها بشكل شبه يومي هجمات على مناطق قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا، رغم اتفاق وقف إطلاق النار.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد​ أعلنت، في بيانٍ أصدرته يوم أمس، عن حصيلة العمليات العسكرية في مناطق شمال وشرق سوريا خلال الأيام الأربعة الماضية، مؤكدةً أن قوات الاحتلال التركي والفصائل المتطرفة التابعة لها لا تزال تواصل هجماتها بغية توسيع رقعتها الاحتلالية.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية: «في ٩ كانون الثاني، قامت الطائرات المسيرة التركية بقصف نقطة تفتيش عين عيسى، وتسبب القصف بجرح مدني وعضو في قوى الأمن الداخلي. وفي نفس اليوم، قام جيش الغزو التركي بقصف قرية حوشان والطريق الدولي M4 بالأسلحة الثقيلة والصواريخ، ما ألحق أضراراً مادية بأملاك المدنيين».

وأضافت: «وفي كري سبي/ تل أبيض، بتاريخ ١٠ و١١ كانون الثاني، قام جيش الغزو التركي بقصف قرى عريضة وشوربة نيسك وقزعلي بالصواريخ وقذائف الهاون، ما ألحق أضراراً مادية بأملاك المدنيين».

وتابعت: «وفي تربسبيه، بتاريخ ١٢ كانون الثاني بتمام الساعة ١٣:٠٠، تم استهداف مكان تابع لمؤسسة الأمن الداخلي المدنية من قبل الجيش التركي الغازي.

في المحصلة ارتقى عنصران من
قوى الأمن الداخلي لمرتبة الشهادة، كما جرح عدد آخر من المدنيين».

وقالت إن: «الدولة التركية الغازية منذ إعلان وقف إطلاق النار وإلى يومنا هذا، لا تزال مستمرة بانتهاكاتها وتحركاتها الاحتلالية بكافة الأشكال

المصدر .أدار برس

وجه الحق -14-1-2020-Rumaf