الرئيسية / أخبار / في الذكرى السنوية الثانية لاحتلال عفرين أهالي ريف حلب الشهباء ينددون بالإحتلال التركي لمنطقة عفرين

في الذكرى السنوية الثانية لاحتلال عفرين أهالي ريف حلب الشهباء ينددون بالإحتلال التركي لمنطقة عفرين

في الذكرى السنوية الثانية لاحتلال عفرين أهالي ريف حلب الشهباء ينددون بالإحتلال التركي لمنطقة عفرين

ندّد اليوم أهالي الشهباء بالصمت الدولي إزاء انتهاكات المحتل التركي في مدينة عفرين وذلك من خلال بيان أصدره مجلس الشهباء في بلدة احرص اليوم في تمام الساعة العاشرة صباحاً .

وجاء في البيان :

نعيش هذه الأيام الذكرى الثانية للغرو التركي لمنطقة عفرين التي كانت ملاذاً آمناً لمئات الآلاف السوريين ، هذه الحرب القذرة التي فرضتها الدولة التركية بقيادة رئيسها الإرهابي أردوغان في ٢٠ كانون الثاني ٢٠١٨ ومشاركة عشرات الآلاف من المرتزقة الارهابيين على أهالي عفرين ، حيث استخدمت في يومها الأول ٧٢ طائرة حربية فقصفت المدنيين والمؤسسات والمستشفيات ودور العبادة والأماكن الأثرية وارتكبت المجازر بحق الأطفال والنساء كمجزرة المعبطلي وجلبل وغيرها ، أن هذا العدوان التركي وجرائمه بحق المدنيين في عفرين كان أمام أنظار المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية التي التزمت الصمت أمام هذا العدوان البربري. وأبدت وحدات حماية الشعب والمرأة والقوى الثورية مقاومة بطولية لمدة ٥٨ يوم فسطرت ملحمة تاريخية ، حيث كبدت العدو التركي ومرتزقته خسائر فادحة رغم استخدامها كافة الأسلحة المتطورة في عدوانها، أن هذا الإحتلال قد تسبب في تهجير أكثر من ٣٠٠ ألف من المدنيين من قراهم الى الشهباء وحلب .
وبعد مرور عامين على الاحتلال التركي لمقاطعة عفرين يشاهد العالم جرائم الحرب التي يرتكبها المحتل التركي ومرتزقته بحق الأهالي فعمليات القتل العمد ،الخطف والتعذيب بحق من تبقى من النساء والأطفال والشيوخ والشباب ونهب وسرقة الممتلكات والآثار وحرق الغابات وقطع الأشجار وتدمير المزارات واتباع سياسة التغيير الديمغرافي بحق أبناء شعبنا في عفرين من خلال توطين أهالي الغوطة وإدلب وعوائل الجهاديين من جميع أنحاء العالم بدلاً عنهم ، هذه الجرائم أيضا مستمرة بحق أهلنا في الشهباء المحتلة .
أننا في مجلس مقاطعة الشهباء وباسم أهلها احتضننا أهلنا من عفرين ونحن معهم في الوقوف بوجه هذا العدوان حتى تحرير الشهباء وعفرين ، وكما ندين ونستنكر استمرار الصمت الدولي على رأسها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان تجاه الاحتلال التركي وجرائمه بحق أهالي عفرين والشهباء وندعوكم للضغط على المحتل التركي للخروج من أراضينا المحتلة ، كما ندعوا الدولة السورية لاتخاذ خطوات تاريخية جريئة تجاه الحوار البناء مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ، للوصول الى حل سياسي يكون من أولوياته تحرير كافة الشمال السوري من رجس الاحتلال ومرتزقته .

وكالة وجه الحق -18-1-2020-Rumaf