الرئيسية / تاريخ / سوري في تركيا يهدد بالانتحار وينتهي به المطاف في المخفر

سوري في تركيا يهدد بالانتحار وينتهي به المطاف في المخفر

سوري في تركيا يهدد بالانتحار وينتهي به المطاف في المخفر



حاول لاجئ سوري الانتحار من الطابق الثالث عشر في ولاية قيصري وسط تركيا، بعد رفض عائلة فتاة أحبها تزويجه إياها.

وحاول الشاب “ياسين” البالغ من العمر 18 سنة، أن يلتقى بعائلة فتاة أحبها أملاً بطلب يدها من أهلها لكن العائلة رفضت مقابلته وتزويجه الفتاة، ليفكر الشاب بالانتحار كردة فعل.

وصعد الشاب إلى مبنى قيد الإنشان وسط قيصري حتى وصل للطابق الثالث عشر محاولاً #الانتحار.

وحسب وسائل إعلام تركية، لاحظ بعض المارة فعل الشاب ليتجمعوا تحت البناء ويحاولون إقناعه بالتراجع عن هذه الحماقة، إلى حين وصول عناصر من الشرطة مصطحبين معهم رافعة بالإضافة لطبيب نفسي لكي يحاول إقناع الشاب بالعدول عن الانتحار.

وبعد مضي أكثر من ساعة ونصف من الحوار، تم إنزال الشاب واعتقاله واقتياده لمخفر #الشرطة من أجل البدء بالتحقيق معه.

وكان الشاب المذكور قد وصل إلى #تركيا منذ حوالي سبع سنوات، واستقر في قيصري ومن ثم عمل كنادل في أحد المطاعم.
ويصل عدد السوريين في #قيصري إلى حاجز الـ 80 لاجئ سوري مشكلين قرابة 5،63% من سكان الولاية وفق آخر إحصائية من مديرية الهجرة التركية

المصدر وكالات

وجه الحق -18-1-2020-Rumaf