أخبار دوليةخبر عاجلسياسة

الرئيس الأميركي ترامب يواجه اتهاماً بإساءة استغلال سلطات منصبه

تبدأ إجراءات عزل ومحاكمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مجلس الشيوخ، اليوم الثلاثاء 21 يناير (كانون الثاني)، بعد أن رفض الرئيس الأميركي تهم المساءلة التي رفعها ضده مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، ودعا مجلس الشيوخ لرفضها على الفور، وذلك في مذكرة تمثل دعوى قضائية ضد مساعي عزله.

وتسعى “مذكرة المحاكمة” المؤلفة من 116 صفحة إلى إبطال الاتهامين ضد الرئيس المنتمي للحزب الجمهوري، وهما إساءة استخدام سلطاته وعرقلة عمل الكونغرس.

وجاء في المذكرة “ينبغي على مجلس الشيوخ رفض مادتي المساءلة وتبرئة الرئيس على الفور”.

محاكمة سريعة

وفي وقت سابق، قدم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل قواعد قد تؤدي إلى محاكمة سريعة لترامب لا تشمل ضمانات بسماع أقوال شهود أو عرض أدلة جديدة.

وقال إنه وفقاً للقرار، الذي قد يطرح للتصويت الثلاثاء، فقد يتحرك محامو ترامب في الإجراءات مبكراً بدعوة أعضاء مجلس الشيوخ لرفض كل التهم وذلك في إجراء من المرجح فشله.

ووفقاً للإجراءات المقترحة، فإن ماكونيل سيمنح كلاً من مستشاري البيت الأبيض وممثل الادعاء من مجلس النواب مدة 24 ساعة على مدار يومين لتقديم مرافعات افتتاحية، يليها 16 ساعة من الأسئلة والأجوبة.

وسيتبع ذلك جلسة نقاش تستمر أربع ساعات، ثم التصويت بشأن ما إذا كان الاستماع إلى شهود ضرورياً، أو طلب معلومات جديدة.

ويتطلب عزل ترامب دعم ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، الذي يحتل الجمهوريون فيه 53 مقعداً من أصل 100.

ومن المتوقع أن تؤدي المساءلة، من الناحية النظرية، إلى عزل الرئيس الأميركي من منصبه، لكن بالنظر إلى أن عدد الديمقراطيين في المجلس 47 عضواً فقط، فإن تبرئة ترامب تبدو الأرجح حسبما يعتقد على نطاق واسع.

إجراءات المحاكمة

وتستحوذ محاكمة الرئيس الأميركي على اهتمام واسع، ولكن ما هي الخطوات المتوقعة؟

ابتداء من 21 يناير 

  • أمام مجلس النواب حتى الظهر (17:00 بتوقيت غرينتش) ليقدم اعتراضاً على المذكرة القانونية التي قدمها البيت الأبيض.
  • تستأنف المحاكمة في الساعة الواحدة ظهراً (18:00 بتوقيت غرينتش) ومن المتوقع أن تستمر ستة أيام أسبوعياً باستثناء يوم الأحد.
  • من المحتمل إجراء تصويت في 21 يناير على القواعد التي اقترحها ماكونيل والتي تنظم المرحلة الأولى من المحاكمة التي ستترك خيار التصويت مفتوحاً فيما بعد بشأن ما إذا كان يجب استدعاء شهود وإمكان تقديم أدلة جديدة.
  • من المتوقع أن يحاول الديمقراطيون تعديل القواعد التي اقترحها ماكونيل لتنص على ضرورة استدعاء شهود ما قد يؤدي إلى مناقشة موسعة بشأن قواعد المحاكمة.
  • فور إقرار القواعد يبدأ “مديرو” مجلس النواب الديمقراطيون والذين يشكلون فريق الادعاء في طرح حججهم القانونية ضد ترامب. ولم يتضح ما إذا كان ذلك سيبدأ في 21 يناير أو اليوم التالي. وعندما ينتهون من عملهم يرد فريق الرئيس بمرافعات استهلالية. ومن المتوقع أن تستمر هذه المرافعات أيام عدة أمام أعضاء مجلس الشيوخ الذين يعملون كمحلفين. وقال مصدران إن كل طرف قد يحصل على 24 ساعة كحد أقصى لعرض قضيته، وإنه ستُقسم الساعات الـ 48 إلى أربع جلسات تستغرق كل منها 12 ساعة.
  • عقب المرافعات الافتتاحية سيُعطى أعضاء مجلس الشيوخ الوقت الكافي لتقديم أسئلة لكل جانب.

من أواخر يناير إلى أوائل فبراير (شباط)

  • من المتوقع أن يواصل الديمقراطيون الضغط من أجل أن يدلي شهود بأقوالهم خلال المحاكمة. وإذا أقرت قواعد ماكونيل المبدئية للمحاكمة فمن المرجح أن يصوت أعضاء مجلس الشيوخ في وقت ما بعد بدء المحاكمة على ما إذا كان ستجري الاستعانة بشهادة شهود والتي سعى إليها الديمقراطيون.
  • قد يعقب ذلك عمليات تصويت لتقديم المرافعات النهائية إذا لم توافق غالبية مجلس الشيوخ على الشهود.

الرابع من فبراير

  • من المقرر أن يلقي ترامب خطاب حالة الاتحاد السنوي أمام جلسة مشتركة لمجلسي الكونغرس.

يذكر أن ترامب هو الرابع فقط من بين 45 رئيساً أميركياً يواجه احتمال العزل، متهم بإساءة استخدام سلطاته بمطالبة أوكرانيا بالتحقيق مع منافسه الديمقراطي جو بايدن وعرقلة تحقيق الكونغرس.

المصدر : وكالات

Rumaf – وجه الحق – 21-01-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق