الرئيسية / أخبار دولية / مُعارض تركي : أردوغان أظهر وجهه المتطرف بعد سقوط الإخوان

مُعارض تركي : أردوغان أظهر وجهه المتطرف بعد سقوط الإخوان

مُعارض تركي : أردوغان أظهر وجهه المتطرف بعد سقوط الإخوان

قال المعارض التركي الدكتور محمد عبيد الله إن الرئيس التركي حول نزعة الإسلام السياسي الذي جاء تحت غطائها إلى الإسلام المتطرف بعد العرقلة التي واجهها في سوريا والفشل في إسقاط نظام بشار الأسد وسقوط الإخوان في 2013.

وأوضح عبيد الله لـ24 أن أردوغان استعان بتنظيمات جهادية مصنفة إرهابية ومعروفة لدى الجميع وهناك قضية أساسية تكشف تعامل أردوغان مع التنظيمات الإرهابية، وهي قضية “تنظيم تحشية” وهو الذراع التركي لتنظيم القاعدة في تركيا، مشيراً إلى أن أردوغان زعم أن هذه الحركة تتبع الخدمة برئاسة عبد الله غولن وتقف وراءها وسعى للإطاحة بالحكومة وأفراد الأمن والقضاء وقتها وأرسلهم للسجن، ثم أفرج عن أعضاء تنظيم تحشية فيما بعد.

كما أشار المعارض التركي عبيد الله إلى أنه منذ عام 2013 ويدافع الرئيس التركي عن تنظيم القاعدة بشكل خفي وأفرج عن جميع أعضائه في تركيا، وفي العلن يظهر أنه يحارب هؤلاء ولكن ذلك غير صحيح إطلاقأ.

وفيما يخص توجه الرئيس التركي تجاه ليبيا عقب اجتماع برلين، قال عبيد الله إن أردوغان قد يتباطأ في إرسال الجنود الأتراك، ولكنه سوف يواصل إرسال المرتزقة من سوريا في الخفاء، مؤكداً أن أردوغان يهدد دائما دول المنطقة بتصدير الإرهاب وفتح البوابات لتدفق اللاجئيين على الدول الأوروبية