الرئيسية » أخبار » توتر شديد بين قوات سوريا الديمقراطية و قوات النظام في حلب

توتر شديد بين قوات سوريا الديمقراطية و قوات النظام في حلب

روماف -rûmaf

31 / 7 / 2016

تشهد خطوط التماس بين المناطق الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب ‹YPG› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية› وتلك التي سيطرت عليها قوات النظام السوري مؤخراً، قرب المدخل الشمالي لمدينة حلب، شمالي سوريا، توتراً وتحشيد قوات من الجانبين المذكورين، اليوم السبت، في أعقاب خلافات على مناطق السيطرة.

العقيد طلال سلو، الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية، قال البارحة في منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ‹فيسبوك› «توتر مابين أبطالنا وبطلاتنا في الأشرفية وبني زيد، وعناصر النظام.. شر البلية مايضحك!، بعد أربع سنوات، النظام طبل وزمر واحتفل بتحرير جزء من حي بني زيد، وظن نفسه منتصراً ويحاول استغلال هذا الانتصار المضحك المبكي بمتابعة القتال ضد قواتنا هناك».

تابع سلو مهدداً «يبدو أنه يعيش بالأحلام، للتحذير والتذكير، هناك مثل يقول ‹ما كل الطير يؤكل لحمه›، فما بالك بأسودنا ولبواتنا !!، لا تحاولوا اختبار قوتنا، واستفزازنا، وقد أعذر من أنذر».

عن التطورات الحاصلة في حلب بين النظام و قوات سوريا الديمقراطية فإنه قامت قوات قسد بإخراج الفصائل الإرهابية التي كانت تقوم باستهداف المدنيين في حي الشيخ مقصود من الأحياء الملاصقة للحي، وتحديداً حي السكن الشبابي وبعض المناطق من حي الأشرفية واللذان تقطنهما غالبية كردية، طالب الجيش السوري وحدات الحماية بالانسحاب من تلك المناطق، والوحدات رفضت الانسحاب، فقام الجيش بإغلاق المعبر الإنساني ‹معبر الجزيرة› الذي كان يشرف عليه الهلال الأحمر، و منع خروج الجرحى ونقلهم للمشافي، كما تم منع إخراج جثامين الشهداء».

مشيراً أن «الوضع متوتر جداً، وقد تندلع الاشتباكات في أية لحظة، مع تهديد الجيش بقصف واقتحام السكن الشبابي والأشرفية والشيخ مقصود، ووحدات الحماية تعلن الاستنفار العام للرد».

ARA News

31 / 7 / 2016

images (4)

شاهد أيضاً

ملتقى حواري سوري للنساء السوريات تحت شعار “ضمان حقوق المرأة دستوريا ً أساس بناء سوريا ديمقراطية في مقاطعة كوباني .

ملتقى حواري سوري للنساء السوريات تحت شعار “ضمان حقوق المرأة دستوريا ً أساس بناء سوريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *