سياسة

بسبب مغازلته لأخرى.. سيدة تفقأ عين زوجها وتُصيبه بعاهة مستديمة

تعدَّدت الأسباب والغيرة النسائية واحدة..

أشعلت الغيرة قلب سيدة فرنسية؛ ما دفعها إلى أن تقضم أنف زوجها، وتفقأ عينه في أحد مطاعم مارسيليا، إثر مشاجرة حامية بينهما، تسبَّبت فيها مغازلة الزوج سيدةً تجلس على الطاولة المجاورة، لتتدخل الشرطة وتنقله إلى المستشفى، وتحيلها إلى النيابة، محمَّلةً بتهم التسبُّب في إصابة زوجها بعاهة مستديمة، وإتلاف بعض محتويات المطعم.

وبحسب صحيفة «البيان»، لم تجد إدارة المطعم بُدًّا من إبلاغ الشرطة بحادثة الاعتداء، فيما أكد شهود الواقعة أن ماريا (26 عامًا)، اعتدت على زوجها بقضم أنفه، وإصابة عينه اليسرى إصابة بالغة، وجرحه في الوجه والرقبة، والهجوم على سيدة كانت تجلس على الطاولة المجاورة، لم تُصَب إلا بجروح سطحية.

وروت الزوجة المعتدية خلال التحقيق، أنها أثناء تناولها طعام العشاء مع زوجها باتريك (30 عامًا)، لاحظت مغازلته سيدة تجلس خلفها، فتحجَّجت بالذهاب إلى الحمام، وراقبت الزوج وهو متمادٍ في غزله؛ الأمر الذي أفقدها صوابها، لتعود وتنقضَّ على زوجها بالضرب المبرِّح، وتنتقل إلى ضرب السيدة.

إفادات الزوج ذهبت في اتجاه آخر؛ إذ أنكر معرفته بالسيدة، وأكد أن زوجته غيورة، وتتوهَّم أشياء غير حقيقية، إلا أنَّ الزوجة طالبت بتفريغ كاميرات المراقبة في المطعم لتوثيق واقعة الخيانة الزوجية.

من ناحيته، كشف تقرير المستشفى عن إصابة الزوج بعاهة مستديمة في الأنف من جرَّاء العض الذي خلَّف جرحًا غائرًا، فضلًا عن إصابة عينه اليسرى بتمزُّق في الشبكية، وتضرُّر كامل في بؤبؤ العين؛ الأمر الذي قد يُفقده البصر نهائيًّا.

وقد وجَّهت النيابة العامة إلى الزوجة تهمة إحداث عاهة مستديمة بالزوج، وإتلاف ممتلكات الغير، ليتم التحفُّظ عليها، انتظارًا لورود التقرير الطبي النهائي عن حالة الزوج، وإحالتها إلى المحكمة المختصة.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق