الرئيسية / أخبار محلية / الكمامات نادرة في دمشق وتباع بأضعاف سعرها.

الكمامات نادرة في دمشق وتباع بأضعاف سعرها.

الكمامات نادرة في دمشق وتباع بأضعاف سعرها.

بعد ساعات من إعلان أول إصابة بفايروس “كورونا” في لبنان، اختفت الكمامات الطبية من صيدليات دمشق، وتضاعف سعرها أكثر من عشر مرات في حال توفرها في بعض الصيدليات بشكل محدود.

وكان سعر #الكمامة قبل يومين فقط، حوالي خمسين ليرة، أما اليوم فقد وصل سعرها إلى 700 ليرة سورية، أي أن العلبة التي كان ثمنها 2500 ليرة، أصبح سعرها 35000 ليرة سورية، وتحتوي على خمسين قطعة.

وقالت نقيب صيادلة سوريا الدكتورة (#وفاء_الكيشي)، في حديث لإذاعة “شام إف إم” إن “سبب ارتفاع أسعار الكمامات السميكة والتي تستخدم للأمراض الخاصة خلال الفترة الحالية، هو زيادة الطلب عليها، وإنتاج المعمل المحلي غير كافٍ للطلب الحالي”.

وبحسب مصادر محلية فإن اختفاء الكمامات يرجع إلى سببين رئيسيين، الأول هو تهريبها إلى لبنان وبعض دول الخليج العربي بأسعار مرتفعة، والسبب الثاني هو “قيام مستودعات الأدوية في دمشق بالاستحواذ على الكميات المتوفرة لديها، وادخارها من أجل بيعها بأسعار مضاعفة”.

وكشف أحد موزعي الأدوية لمراسلة موقع (الحل) في دمشق، بأن “هناك كميات كبيرة متوفرة، لكن ليست مطروحة للبيع الآن، وينتظر هؤلاء التجار ظهور أول حالة كورونا في سوريا، كي يُضاعفوا من أسعارها.” وفق وصفه.

وتوقع الموزع الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، بأن يصل سعر الكمامة الواحدة إلى ألف ليرة، بعد أن كانت قبل أيام بخمسين ليرة فقط.

وتؤكد وزارة الصحة السورية بأنه لم يتم حتى الآن تسجيل أية إصابة بفايروس “كورونا” المستجد، رغم تسجيل إصابات في كل البلدان المجاورة