الرئيسية » أخبار » تدمير قرية كعيبة من قبل درع الفرات وتنظيم داعش.

تدمير قرية كعيبة من قبل درع الفرات وتنظيم داعش.

ريف حلب الشمالي – قرية الكعيبة 

تعتبر قرية الكعيبة الكردية الواقعة في ريف حلب الشمالي  والتي تتبع إداريا لمدينة الباب وتقع في الشمال منها  ويبلغ عدد سكانها حوالي 2000 نسمة ،جلهم من المكون الكردي ، من أكثر القرى تعرضا للدمار ، حيث تحولت الى ساحة لتقديم العروض العسكرية بين ما يسمى درع الفرات من جهة وتنظيم داعش من جهة أخرى ، كما سبب القصف المتبادل بين الطرفين الى تدمير أغلب المنازل ونزوح الأهالي ، لتتحول الى قرية مدمرة ومنكوبة .

هذا وتعتبر قر ية الكعيبة من أوائل القرى التي انخرطت في الثورة السورية في ريف حلب الشمالي وقدمت الكثير من الشهداء في سبيل الدفاع عن وجودها ودحر الطغاة  .

نزح معظم الأهالي إلى اعزاز وعفرين وقسم آخر إلى منبج ونسبة صغيرة نزحت إلى تركيا منذ بداية الأحداث ، حيث سمح تنظيم داعش لأهالي البلدة بالنزوح لتفريغ المنطقة من الأكراد على الرغم أن تنظيم داعش لا يسمح للمكونين العربي والتركماني بالنزوح .

وجدير بالذكر أن أهل القرية تعرضوا للخطف والاغتيال من قبل تنظيم داعش من جهة وتدمير أغلب المنازل في حملة درع الفرات بسبب شدة القصف والحقد لدى الأتراك تجاه أهالي القرية من الكرد

هذه الوحشية تهدف إلى إمحاء معالم جميع القرى في ريف حلب الشمالي وتغيير ديموغرافيتها لكي تتحول بعد فترة إلى منطقة محتلة من قبل تركيا .

 

29 أيلول 2016

تقرير : أ.ع

14489781_560998137428465_1313546298_o 14536487_560998140761798_1801808841_o 14483672_560998307428448_605184845_n 145 (2)

 

 

 

شاهد أيضاً

الحاجة عليا “أكبر معمرة في الشهباء “

ترقبوا فيديو عن أكبر معمرة في الشهباء حصريا على وكالة وجه الحق روماف . وجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *