الرئيسية / منوعات / تركيا المُثقلة بالديون: انهيار كبير لليرة التركية بسبب كورونا

تركيا المُثقلة بالديون: انهيار كبير لليرة التركية بسبب كورونا

تركيا المُثقلة بالديون: انهيار كبير لليرة التركية بسبب كورونا

تواجه تركيا خطر التعرض لموجة جديدة من عدم الاستقرار في سعر صرف عملتها الليرة، في ظل عمليات البيع الكثيف في الأسواق العالمية بسبب التداعيات الشديدة لفيروس كورونا المستجد على الأسواق الناشئة.

ودفع هبوط أسعار الأصول في أنحاء العالم المستثمرين إلى اختبار دفاعات الدول التي توصف بأنها تفتقر إلى أدوات التعامل مع الاضطرابات المالية. وقد تكون تركيا في مهب الريح، نظراً لضخامة حجم الديون المستحقة على القطاع الخاص واستنفاد احتياطيات البنك المركزي.

وقبل عامين، هوت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار، مما أدى إلى تراجع كبير في النمو الاقتصادي. ومنذ ذلك الحين، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الليرات لإنعاش الاقتصاد. وأنفق البنك المركزي عشرات المليارات من الليرات أيضاً بمساعدة البنوك التي تديرها الدولة، للدفاع عن الليرة، وخفّض أسعار الفائدة إلى مستوى أقل من معدل التضخم.

في هذه البيئة العالمية الشديدة التقلب، تقف تركيا بين الدول الأكثر عرضة للخطر في الأسواق الناشئة، بسبب ضعف سياستها النقدية ومتطلبات التمويل الخارجي خلال الفترة القادمة، التي تمتد إلى 12 شهراً. جزء كبير من هذا سببه ديون القطاع الخاص.

إنخفاض كبير لسعر صرف #الليرة_التركية أمام أهم العملات الأجنبية :
كل 1 دولار = 6.40 ليرة تركي
كل 1 يورو = 7.13 ليرة تركي
كل 1 ليرة تركي = 169 ليرة سوري
كل 1 ليرة تركي = 188 دينار عراقي
كل 1 ليرة تركي = 2.48 جنيه مصري
كل 1 ريال سعودي = 1.70 ليرة تركي
كل 1 دينار ليبي = 4.67 ليرة تركي