سياسة

وفاة عبد الحليم خدام في فرنسا.

وفاة عبد الحليم خدام في فرنسا

قالت مصادر إعلامية بأنّ عبد الحليم خدّام، النائب الأسبق لرئيس السوري بشار الأسد، ومن قبله الأسد الأب، قد توفي في باريس عن عمر ناهز 88 عاماً.

حيث ولد خدّام في بانياس، التابعة لمحافظة طرطوس السورية، في 15 أيلول/سبتمبر 1932، وتخرج من كلية الحقوق بدمشق، وانخرط في العمل السياسي في وقت مبكر، حيث التحق بحزب البعث العربي السوري في سن السابعة عشرة. ويعد أحد أبرز مرافقي الرئيس السابق حافظ الأسد، ضمن ما سمي بالحرس القديم. وهو متزوج من السيدة نجاة مرقبي وله أربعة أولاد ثلاثة ذكور وانثى.

شغل منصب رئيس الجمهورية بالوكالة مدة 37 يوماً بعد وفاة حافظ الأسد بصفته نائبه الأول. وعرف عنه أنّه كان المسؤول عن ملف العلاقات اللبنانية السورية، قبل أن يقوم الرئيس السابق حافظ الأسد بنقل ملف لبنان الى يد ولده بشار، الذي أصبح رئيس لسوريا فيما بعد عام 1998، بصفته  عضو القيادة بحزب البعث وقتها.

أسّس خدام ما يسمى بجبهة الخلاص لسوريا، والتي كانت تضمّ إلى جانب الأحزاب والشخصيات العامة، جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، حيث كان يشغل فيها علي صدر الدين البيانوني وقتها منصب المراقب العام، والذي انسحب من الجبهة فيما بعد، ليصف “خدّام” دور الإخوان بأنّهم كانوا يشكلون “ثقلاً” على الجبهة، و”إنهم يجرون حالياً حواراً مع الحكومة السورية عبر لجنة أمنية شكلت خصيصا لهذا الأمر”، كان ذلك في عام 2009

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق