الرئيسية » حقوق الإنسان » نازحوا مخيم الشهباء يناشدون المنظمات الإنسانية لالتفات إلى معاناتهم.

نازحوا مخيم الشهباء يناشدون المنظمات الإنسانية لالتفات إلى معاناتهم.

 

روماف-rumaf

مناطق الشهباء – دير جمال.

7-10-2016

يقع مخيم الشهباء ضمن مناطق الشهباء المحررة بجوار اوتوستراد حلب إعزاز شمالي قرية ديرجمال وجنوب قرية كشتعار في ريف حلب الشمالي.

أنشئ المخيم منذ شهر أب 2016 بعد أن بدأت حملة ما يسمى (درع الفرات) المدعومة مباشرة من الدولة التركية من جهة وتنظيم الدولة “داعش” من جهة أخرى ونتيجة ازدياد عدد النازحين.

يعاني المخيم من نقص الخيم ومن مشاكل مختلفة أهمها قلة الأدوية الطبية والبطانيات وعدم وجود أدوات وتجهيزات الصرف الصحي فيه وقلة الحمامات الأمر الذي تسبب بأوبئة وأمراض، بالإضافة إلى سوء توزيع نقاط الحصول على مياه الشرب ويفتقر لنقطة طبية.

 بني المخيم على أرض زراعية وتبلغ مساحته 2 هكتارين، حيث يضم 163 خيمة، وقد وصل عدد العائلات السورية المتواجدة داخل المخيم إلى 245 عائلة أي ما يعادل 1325 شخص حتى إعداد هذا التقرير.

يشكو النازحون السوريون الذين يسكنون مخيم الشهباء للنازحين من النقص الشديد في المعونات الإغاثية والمستلزمات الشتوية وفي ظل قدوم فصل الشتاء، ويناشدون الجهات المعنية والمنظمات الخيرية والإنسانية والحقوق الإنسان الالتفات إلى معاناتهم وتوفير المواد والمستلزمات الضرورية لهم وللأطفال على وجه الخصوص

وقال احد النازحين في مخيم الشهباء لوكالة روماف “هناك نقص كبير في توفير الاحتياجات الضرورية للنازحين حيث لا سلات غذائية ولا خبز ولا مستلزمات الضرورية مثل البطانيات  .

كما قالت احدى النازحات في مخيم الشهباء ان ” الأوضاع الانسانية للنازحين في مخيم الشهباء  سيئة جدا وهم بحاجة الى جميع أنواع المساعدات والمعونات.
فيما قال نازح اخر من مخيم  الشهباء أن “هنالك معاناة كبيرة في هذا المخيم حيث لا حمامات ولا بطانيات ولا ملابس حتى لأطفالنا ولا أدوية طبية” .

وقالت نازحة أخرى ان “توفير المعونات و المساعدات هو حق من حقوق النازحين حيث هربنا وتركنا املاكنا وبيوتنا ولا نملك أي شيء وعلى الجهات المعنية والمنظمات الإنسانية والخيرية توفيرها لنا “.

وتحدثت منال غباري الإدارية في مخيم الشهباء “بصراحة حياة المخيم لا يمكن أن تعوض النازحين عن حياة المنزل, لكننا نبذل قصارى جهدنا من أجل تقديم كافة جهود الإيواء والإغاثة والدعم للنازحين وكل ما من شأنه المساهمة في التخفيف من معاناتهم”.

وناشدت ” جهات المختصة والهيئات الدولية والمنظمات الإنسانية أن يعامل المخيم ككل المخيمات في سوريا”.

وأكد عمر الأحمد الإداري في مخيم الشهباء ” أن المساعدات التي تصل إلى المخيم لا تسد رمق كل النازحين وإمكانيات المخيم محدودة “.

وطالب ” المجتمع الدولي وكل الهيئات الإنسانية المهتم بالشؤون النازحين أن يفتح معابر إنسانية من وإلى المخيم “.

آخر الكلام  

هل المنظمات الإنسانية والحقوق الإنسان والهيئات الدولية والأمم المتحدة و … لها آذان صاغية!

تقرير صبحي خليل.
– rumaf
Shahba zones.
07/10/2016
Shahba Shahba camp is located within the liberated areas next to the highway, north of Aleppo, Azaz village Dergamal and South Kstar village in the countryside north of Aleppo.
The camp was established Since August 2016 after he began a campaign of so-called (shield Euphrates) supported directly from the Turkish state on the one hand and state regulation “Daesh” On the other hand, and as a result of the increasing number of displaced people.
The camp is suffering from a lack of tents and different problems most notably the lack of medicines, blankets and a lack of tools and equipment sanitation and the lack of bathrooms causing epidemics and diseases, in addition to the poor distribution of points of access to drinking water and lack of medical points.
The camp built on agricultural land and an area of ​​two hectares, and includes 163 tents, and the number of Syrian families arrived stationed inside the camp to 245 families, equivalent to 1325 people until the preparation of this report.
Complain Syrians displaced people who live in Shahba camp for people displaced by the severe shortage of relief aid and winter supplies With the advent of winter, and appealed to the concerned authorities and charitable organizations and human rights and human pay attention to the suffering and the provision of materials and supplies necessary for them and for children in particular.
One of the displaced, said in Shahba camp told Romav “There is a significant shortfall in the provision of basic necessities for the displaced where no food baskets, bread or necessary supplies such as blankets.”
She also said a female refugee camp in Shahba that “the humanitarian situation of the displaced people in the camp Shahba very bad and they need all types of aid and assistance.”
While another said displaced people from Shahba camp that “there is great suffering in this camp where no baths or blankets and clothes for our children and even medical drugs.”
Another said that the displaced “to provide aid and assistance is the right of displaced people, where we ran away and left the property or our homes we do not have anything on the parties involved in humanitarian and charitable organizations and provided for us.”
She spoke Manal powdered administrative in Shahba camp “Frankly camp life can not compensate displaced from home life, but we do our best to provide all the shelter, relief and support efforts for displaced people and all that would contribute to the alleviation of their suffering.”
And he appealed to “the competent authorities and international agencies and humanitarian organizations to be treated as a whole camp camps in Syria.”
Omar Al-Ahmad administrative and confirmed in Shahba camp “that the aid reaches the camp does not clog the breath all the displaced camp and the possibilities are limited.”
He asked “the international community and all humanitarian agencies interested in affairs of displaced persons to open humanitarian crossings to and from the camp.”
Last words
Are humanitarian organizations and human rights and international bodies, the United Nations and … her ears ears!
Sobhi Khalil report.

DSC_0240 DSC_0268 DSC_0289 DSC_0302 DSC_0335

 

 

 

شاهد أيضاً

وكالة روماف توثق جرائم المحتل التركي من خلال عرض سلسلة أفلام وثائقية من إنتاجها

وكالة روماف توثق جرائم المحتل التركي من خلال عرض سلسلة أفلام وثائقية من إنتاجها بمناسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *