أخبار دوليةخبر عاجلسياسة

فرض الحجر الصحي على عشرات البلدات التركية

في سياق التدابير التي أعلنتها السلطات الصحية لمواجهة فيروس كورونا، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، فرض حجر صحي على 50 بلدة وقرية ومزرعة في 21 ولاية، لمكافحة انتشار كورونا.

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية مع إحدى القنوات التركية الخاصة، مساء الثلاثاء ونقلت بعض تفاصيلها وكالة انباء الاناضول.
وقال صويلو إن نسبة سفر المواطنين بين الولايات (الـ81) انخفض بنسبة 98.9 بالمئة، عقب تقييد السفر مؤخراً، إلا للحالات الضرورية القصوى بموجب إذن رسمي من الجهات المعنية.

ولفت إلى أن “من بين المصابين بكورونا في تركيا، 30 عنصر أمن و18 من الدرك و4 قائمقام، ووالي واحد”.
وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت الصحة التركية، تسجيل 46 وفاة جديدة، خلال آخر 24 ساعة، ليرتفع بذلك الإجمالي إلى 214.

وأضافت أن أعداد المصابين بالفيروس في البلاد ارتفعت إلى 13 ألفاً و531، في حين وصل عدد المتعافين من الفيروس إلى 243.
وكان وزير الصحة التركي فخر الدين كوجا قد أعلن الثلاثاء ان أكثر من 200 شخص توفوا بفيروس كورونا في تركيا، مؤكداً ان بلاده تجري حالياً أكثر من 15 الف فحص للفيروس يومياً.

وأعلن كوجا هذه الارقام على تويتر وقال إن 46 شخصاً توفوا خلال الساعات ال24 الماضية، ما يرفع حصيلة الوفيات في البلاد إلى 214 وفاة.

ومع تسجيل 2704 إصابات جديدة بالفيروس، وصلت حصيلة المصابين إلى 13513.

وقال “زاد عدد الفحوص بنسبة 25,2% مقارنة مع يوم أمس”، مضيفاً أن مسؤولي الصحة يحددون حالات الإصابة بشكل أسرع وأكثر دقة.

ودعا المسؤولون الأتراك المواطنين مراراً إلى البقاء في منازلهم واحترام إجراءات التباعد الاجتماعي، ونصح الرئيس رجب طيب أردوغان الأتراك بـ”الحجر الطوعي”.

ودعا رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو إلى إغلاق جزئي في المدينة، وعرض رسماً بيانياً يظهر أن عدد الأشخاص الذين يستخدمون وسائل النقل العام تضاعف ثلاث مرات من يوم الأحد إلى الاثنين.

وكتب على تويتر أن “عدم فرض تطبيق التباعد الاجتماعي يشكل خطراً هائلاً في هذا الوقت الذي تتصاعد فيه أعداد حالات كوفيد-19 في تركيا. ومرة أخرى أدعو الحكومة إلى تطبيق حظر جزئي في إسطنبول”.

وعلقت السلطات الرحلات الدولية وأغلقت المدارس والجامعات ومنعت صلاة الجماعة وفرضت حظراً على خروج الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاماً.

وأطلق أردوغان حملة لجمع الأموال لمن يعانون بسبب الوباء، كما أعلن إنشاء مستشفى جديد يتسع لـ600 سرير في إسطنبول لمعالجة المصابين بالفيروس.

وقال أردوغان إنه يجب على تركيا أن تواصل الانتاج “وتبقي عجلة العمل دائرة” أثناء انتشار فيروس كورونا لدعم الصادرات والحفاظ على إمدادات السلع الأساسية، بينما تجاوز عدد الاصابات المؤكدة بالفيروس عشرة آلاف.

واتخذت أنقرة إجراءات صارمة لتقييد الاختلاط الاجتماعي لمنع انتشار الفيروس منذ تأكيد أول إصابة قبل حوالي ثلاثة أسابيع. لكن الحكومة أحجمت حتى الآن عن إصدار أمر إلى السكان في أرجاء البلاد للبقاء في منازلهم.

ومتحدثا بعد اجتماع لمجلس الوزراء، قال اردوغان انه يجب على تركيا أن تواصل الانتاج وجدد دعوة إلى المواطنين لوضع أنفسهم في حجر صحي.

الأحوال التركية

Rumaf – وجه الحق – 01-04-2020

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق