أخبار محلية

الانتهاكات في عفرين «أتاوات» مقابل بقاء الأهالي في منازلهم

الانتهاكات في عفرين «أتاوات» مقابل بقاء الأهالي في منازلهم

تستمر الفصائل المرتزقة الموالية لـ #تركيا، بارتكاب الانتهاكات والتجاوزات بحق أهالي #عفرين، وابتداع أساليب وطرق جديدة بغرض تحصيل «الأتاوات»، منها دفع صاحب كل منزل بدل إيجار شهري يبلغ 10 آلاف ليرة، مقابل السماح له بالسكن فيه.

وقالت “منظمة حقوق الإنسان” في عفرين، إن عناصر من فصيل “السلطان سليمان شاه” المعروف باسم “العمشات”، المسيطرين على بلدة شيخ الحديد-(شيه) اعتدوا بالضرب المبرح على المدني “إبراهيم سليمان حيدر دادو”، بسبب رفضه دفع ضريبة عن الإقامة في منزله، ليُنقل بعدها إلى أحد المشافي في مدينة عفرين، وما يزال وضعه الصحي حرج للغاية.

كما تعرض المدني “سربست أوسي” أيضاً للضرب على يد “العمشات” بقيادة “سيف الدين الجاسم” شقيق قائد الفصيل “محمد الجاسم”، بسبب رفضه دفع ضريبة عن بقاءه في منزله، ثم حددوا له تاريخ 5 نيسان/أبريل الجاري، كمهلة أخيرة للتسديد، ما دفعه للاستدانة ودفع المبلغ الكلي عن شهرين لعناصر الفصيل.

وكان ملثمون قد أقدموا، يوم الأول من أمس، على استهداف المدني “دلكش عمر عربو” (27 عاماً) من أهالي قرية “باصوفان” جنوبي عفرين، بطلقتين نُقل على أثرهما إلى مشفى #باب_الهوى و مايزال وضعه الصحي في حالة حرجة، حتى الآن.

واتهمت المنظمة مجموعة “حمزة أبو زيد” المسؤول الأمني التابع لفصيل “فيلق الشام” بإطلاق الرصاص على “عربو”، بسبب رفضه إخلاء منزله، مشيرة إلى أن المجموعة كانت قد طالبت الضحية بإخلائه مرات عديدة لإسكان أقارب لهم فيه.

وسبق أن فرض فصيل “العمشات” (ضريبة) مالية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية، على الأهالي في ناحية شيه-(شيخ الحديد) كبدل إيجار للقاطنين الكرد في منازلهم و تحصيلها من خلال المخاتير في البلدة أو مخاتير القرى التابعة للناحية

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق