أخبار محلية

قرية كردية تستغيث من بطش وارهاب الفصائل المسلحة السورية التابعة للاحتلال التركي

قرية كردية تستغيث من بطش وارهاب الفصائل المسلحة السورية التابعة للاحتلال التركي

ما يزال الاحتلال التركي والفصائل المسلحة السورية التابعة له يمارسون شتى انواع الانتهاكات بحق مواطني عفرين الكرد المتبقين فيها دون أي رادع أو رقيب وعلى مرأى ومسمع من الاحتلال التركي بل بإشراف وتوجيه منه.

وبالرغم من انتشار فيروس كورونا في عدد من دول العالم بما فيها تركيا وظهور بعض الحالات ووفاة بعض منهم في المناطق السورية المحتلة من قبل الاحتلال التركي والفصائل المسلحة السورية إلا أن مسلحي الفصائل السورية المسلحة التابعة للاحتلال التركي غير ابهين بخطورة هذا الفيروس القاتل ومستمرين بانتهاكاتهم ضد الموطنين الكردالمتبقيين في عفرين .

وفي هذا السياق أفادت مصادر محلية من داخل عفرين
بأن مسلحي فصيل الحمزات قد اقدموا بتاريخ ٢٥ آذار الماضي على إختطاف المواطن الكردي محمد عثمان محمد حبو البالغ من العمر ٤٣ عاما من اهالي قرية قدا التابعة لناحية راجو وانه تعرض للضرب والتعذيب الشديد من قبل مسلحي الفصيل وان سبب اختطافه يعود لمسالة اختطاف ابنته زليخة عثمان في الشهر الاول من العام الجاري علي ايدي مجموعة مسلحة تابعة لفصيل الحمزات واطلق سراحها من قبل المجموعة التي اختطفت الفتاة وقد كانت مختطفة في احدى مشافي ادلب حيث انها تعرضت للتعذيب والعنف الجنسي من قبل المجموعة وقد اطلقوا سراحها بعد أن فضح أمرهم لذلك جاء اختطاف المواطن محمد عثمان بدافع الانتقام منه وليس كما يشاع بانه رفض اسكان عائلة مستوطنة معه في منزله لذلك قاموا باختطافه ونهب وسلب اثاث منزله.

وان الهدف من وراء ما يقوم به مسلحو الفصيل في قريتي حسن كلكاوي وقدا التابعتين لناحية راجو بفرض توطين عوائل المسلحين والمستوطنين معهم في منازلهم و ذلك لاجبار من تبقى من المواطنين الكرد في عفرين على الهجرة القسرية وترك ممتلكاتهم وقراهم ليحلوا محلهم المستوطنين وعلى أثر الانتهاكات والضغوط والمضايقات التي يتعرض لها اهالي القريتين قرر البعض منهم ترك منازلهم والالتجاء إلى الجبال خشية من اختطافهم وتعذيبهم وقتلهم وتلفيق تهم باطلة لهم ومن ثم طلب الفدية وهم لا حول ولا قوة لهم .

ونحن كمنظمة حقوقية ناشطة في مجال حقوق الإنسان نناشد كافة المنظمات الحقوقية والانسانية في العالم ان تقوم بواجبها الانساني والاخلاقي وباسرع ما يمكن والتدخل لانقاذ المواطنين الكرد المتبقين في عفرين من جرائم و انتهاكات الفصائل المسلحة السورية التابعة للاحتلال التركي والتي تتم بتوجيه واشراف مباشر منه.

المصدر منظمة حقوق الإنسان عفرين- سوريا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق