أخبار دوليةخبر عاجلسياسة

وفاة أول موظف في وزارة الخارجية التركية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد

توفي “أحمد آغري” الذي كان يُعالج من إصابته بفيروس كورونا في مستشفى بالعاصمة البلجيكية بروكسل. وكان “آغري” يشغل وظيفة كبير الطهاة بمكتب الممثلية الدائمة لتركيا في الاتحاد الأوروبي.

وتُعتبر هذه أول حالة وفاة بفيروس كورونا لموظف بوزارة الخارجية التركية، والذي كان يشغل وظيفة كبير الطهاة في الممثلية الدائمة لتركيا في الاتحاد الأوروبي.

وكان “أحمد آغري” البالغ من العمر (55 عاماً) قد تُوفي بفيروس كورونا في أحد المستشفيات بالعاصمة البلجيكية بروكسل بعد أن أُدخل إلى العناية المشددة لمعالجته من هذا المرض، ولكن بعد 19 يوماً من المعالجة في العناية المشددة فقد “آغري” حياته. ومن المتوقع أن تصل جنازته إلى تركيا يوم الجمعة 10\نيسان، ويُدفن في مسقط رأس بقرية “إيبيك” التابعة لولاية “جوروم” بشمال تركيا”.

وبهذا الصدد نشر وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” منشور تعزية لوفاة “أحمد آغري”  على صفحته الرسمية بتويتر.

ترجمة: وكالة روماف عن الإعلام التركي

Rumaf – وجه الحق – 08-04-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق