أخبار محليةسياسة

انتهاكات الاحتلال التركي والفصائل التابعة له في منطقة عفرين المحتلة

زادت وتيرة الانتهاكات التي تمارس بحق المواطنين الكرد المتبقين في عفرين من قبل الاحتلال التركي والفصائل المسلحة السورية التابعة له في منطقة عفرين في الآونة الأخيرة غير مكترثين بآفة اوجائحة

كورونا التي أودت بحياة الالاف من البشر واصابات تجاوزت مليون اصابة،الا ان الاحتلال التركي قد أعطى الضوء الأخضر للفصائل التابعة له في منطقة عفرين لارتكاب شتى انواع الانتهاكات بحق مواطني عفرين المتبقيين فيها والتي ترقى لجرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية

والتطهير العرقي وفق لاتفاقيات جنيف الأربعة لعام ١٩٤٩ونظام روما الاساسي لعام ١٩٩٨ وفقا للمواد(٦-٧-٨) وتمارس هذه الانتهاكات بحقهم لاجبارهم على التهجير القسري لترك منازلهم وممتلكاتهم وليحلو محلهم عوائل المسلحين والمستوطنين القادمين من مناطق سورية اخرى

وفي هذا السياق أقدم مسلحو فصيل النخبة التابع للاحتلال التركي في قرية شيخوتكو التابعة لناحية موباتا بتاريخ ١٤ ٤ ٢٠٢٠ على إختطاف مختار القرية المدعو عبد الرؤوف عارف ابراهيم البالغ من العمر ٤٨ عاما حيث تم اختطافه بتهمة التعامل مع الادارة الذاتية السابقة، واطلق سراحه اليوم حسب مصدر خاص من داخل عفرين بعد دفعه الفدية المالية وقدرها ٢٥٠الف ليرة سورية.

وفي سياق متصل اختطف المواطن فؤاد علي كرتنجي والدته صديقة ٣٧ عاما حيث تم اختطافه في أواخر عام ٢٠١٩ وتم اقتياده إلى إحدى معتقلات فصيل السلطان مراد بتهمة التعامل مع الادارة الذاتية السابقة،

علما أنه اختطف في شهر ايار من عام ٢٠١٩ بنفس التهمة وتم اختطافه على حدود منطقة اعزاز كان محاولا الهروب إلى تركيا نتيجة مضايقات عناصر الفصيل له وانه كان يعمل في مجال تجارة الألبسة الجاهزة

ودفع وقتها ٥ ملايين ليرة سورية واطلق سراحه حينذاك الا انه مازال مختطفا لدى فصيل السلطان مراد منذ أواخر ٢٠١٩ وحتى الان وان مصيره مجهولا ، وفي آخر اتصال لأحد عناصر الفصيل مع ذوي فؤاد طالب بفدية مالية قدرها ٢٥ مليون ليرة سورية لقاء اطلاق سراحه

المصدر: وكالات محلية

وجه الحق -16-4-2020-Rumaf

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق