أخبار محليةخبر عاجل

سقوط قتلى من المرتزقة الجيش الوطني في تفجير ضخم بقرية الباسوطة

سقوط قتلى من المرتزقة الجيش الوطني في تفجير ضخم بقرية الباسوطة

وقع مساء اليوم تفجيراً ضخم في وسط قرية الباسوطة بريف عفرين نتج عنه مقتل وجرح العشرات من مرتزقة الجيش الوطني .

وأكد مراسلنا في قرية الباسوطة بأن عقب الإنفجار العنيف بإحدى مقرات المرتزقة في قرية الباسوطة تلاه اشتباكات عنيفة بين مرتزقة الجيش الوطني فيما بينهم .

وتابع المراسل بوقوع عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف مرتزقة الجيش الوطني ، ويستخدم في الاشتباكات كافة أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة .

ونوّه المراسل بأنه لاتزال جثث المرتزقة منتشرة في شوارع القرية دون تمكن أحد من سحب الجثث بسبب شدة الإشتباكات

 

وتتزامن هذه الاشتباكات مع وقوع اشتباكات عنيفة في مدينة عفرين بين مرتزقة الجبهة الشامية والشرطة العسكرية من جهة ومرتزقة أحرار الشام من جهة أخرى.

وأفادت مصادر من داخل مدينة عفرين بقيام عناصر من مرتزقة الجبهة الشامية بإشعال إطارات ونشر مضادات وترهيب للمدنيين في حي الأشرفية.

وأضافت المصادر أن مرتزقة الشامية نصبوا حواجز في كافة أرجاء حي الأشرفية بمركز مدينة عفرين.

وأكدت المصادر أن المرتزقة أيضاً  نصبوا حاجز طيار عند مدخل عفرين من طرف طريق جنديرس.

ونوهت المصادر إلى أن مرتزقة الشامية مستنفرين ومجهزين بأسلحة مضادة للدروع إستعداداً لضرب أي مؤازرة قد تتحرك باتجاه المعسكر.

حيث يُستخدم في الاشتباكات الأسلحة الثقيلة والخفيفة. وتسود حالة من الهلع والخوف بين الأهالي بسبب شدة الاشتباكات. فيما الجيش التركي يقف موقف المتفرج دون التدخل لفض الاشتباكات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق