تقارير وتحقيقات

المونيتور: تركيا تمارس التغيير الديمغرافي وتهجير سكانها الاصليين في مدن احتلتها بسوريا

المونيتور: تركيا تمارس التغيير الديمغرافي وتهجير سكانها الاصليين في مدن احتلتها بسوريا

كشف تقرير لموقع المونيتور الأمريكي، أن عمليات نقل العناصر الإرهابية وعوائلهم إلى مدينتي سري كانييه/ رأس العين وكري سبي/تل أبيض المحتلتين منذ شهر أكتوبر تشرين الأول عام 2019 لاتزال مستمرة، لتطبيق خططه المعلنة في التغيير الديمغرافي للمنطقة بعد طرد السكان الأصليين وتهجيرهم منها.

التقرير أشار إلى اعترافات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، بخططه في تغيير ديمغرافية المدينتين، وغالباً ما كان يصرح بإسكان نحو مليوني لاجئ فيها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، من خلال بناء 140 قرية، وعشر مدن بحسب التقرير.

وحول عمليات التهجير والتغيير الديمغرافي التي يجريها الاحتلال التركي ذكر موقع المونيتور أنه في العشرين من أبريل نيسان الماضي، غادرت قافلة مؤلفة من 151 حافلة، تحمل على متنها أكثر من 500 شخص من عوائل الإرهابيين من مدن جرابلس وإعزاز والباب، ودخلت مدينة تل أبيض عبر المعبر الحدودي مع تركيا.

وبحسب مصادر محلية من مدينة رأس العين المحتلة في وقت سابق خلال الشهر الجاري، أن قافلة ضمّت 21 باصاً، على متنها 58 عنصراً من الحزب التركستاني الإرهابي وعوائلهم وصلوا إلى المدينة بعد مجيئهم من محافظة إدلب، وذلك بهدف توطينهم في المنطقة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق