الاقتصادالتصوير الفوتوغرافيمنوعات

سامسونغ تهدف لتصميم مستشعر كاميرا بدقة 600 ميجابكسل يتفوق على العين البشرية

كشفت شركة سامسونغ النقاب عن أول مستشعر لكاميرا الهاتف الذكي بدقة 108 ميجابكسل في العالم في شهر أغسطس من العام الماضي 2019 ولكن هذا المستشعر ليس سوى مقدمة لما هو آتٍ، تهدف الشركة الكورية الى تصميم مستشعر بوضوح 600 ميجابكسل بهدف التفوق على العين البشرية، دعونا نتعرف اكثر على المزيد من التفاصيل…

كتب Yongin Park رئيس قسم المستشعرات في شركة سامسونج ” أجهزة استشعار

الصورة التي نرى بها العالك – يقصد العينين – يقال إنها تصل الى دقة حوالي 500 ميجابكسل،

مقارنة بمعظم كاميرات DSLR اليوم التي توفر دقة 40 ميجابيكسل والهواتف الذكية

الرائدة بدقة 12 ميجابيكسل، لا يزال أمامنا طريق طويل لكي نقطعه كصناع

لنكون قادرين على مطابقة قدرات العين البشرية”.

يحتاج مصنعي مستشعرات الكاميرا إلى وضع خط دقيق بين حجم المستشعر

” صغير بما يكفي ليناسب الأجهزة الصغيرة ” وحجم البكسل ” كبير بما يكفي

لجمع الضوء الكافي”.

تم العثور على ابتكارات سامسونغ في معالجة هذه المشكلة في تقنية ISOCELL

التي تعمل على تطويرها حالياً، في ما يلي مقطع فيديو يشرح هذه التقنية…

على الرغم من أن مساحة 0.8 ميكرومتر كان يُنظر إليها على انها

اصغر مساحة بكسل يمكن الوصول لها، إلا أن أجهزة الاستشعار الجديدة

من سامسونغ التي تم الكشف عنها العام الماضي كانت الأولى على الإطلاق

التي تتمتع بمساحة 0.7 ميكرومتر للبكسل.

تقول شركة سامسونغ إنها تهدف إلى الاستمرار في اعتلاء الصدارة

في اتجاه المستشعرات عالية الدقة ذات البكسل الصغير وهي تهدف

إلى تصميم مستشعر بدقة 600 ميجابكسل للمستهلكين والمطورين.

قول سامسونج: “من خلال الابتكار الذي لا هوادة فيه نحن مصممون

على فتح إمكانيات لا حصر لها في تقنيات البكسل التي قد تقدم مستشعرات

صور يمكنها التقاط تفاصيل أكثر من العين البشرية”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق