أخبار دولية

تمرّدٌ في صفوف فصائل المعارضة السوريّة بـ ليبيا بسبب الرواتب الوهمية

تمرّدٌ في صفوف فصائل المعارضة السوريّة بـ ليبيا بسبب الرواتب الوهمية

أكد أحد مقاتلي المعارضة السورية، اليوم الثلاثاء، أن تركيا خدعتهم برواتب وهمية، وأقحمتهم في مواقعٍ أمام مرمى نيران الجيش الليبي، ما تسبب بخيبة أمل لدى عناصر تلك الفصائل.

تأكيدات المقاتل في صفوف فصائل المعارضة السورية في #ليبيا، جاءت عبر تسجيلٍ صوتي، بثته (العربية نت) وتابعه (الحل نت)، وفيه يتحدّث عن حالة تمرّد بين عناصر الفصائل، بسبب خداع تركيا لهم، وأن معظم المقاتلين يشعرون بخيبة أمل كبيرة، وينون العودة إلى البلاد.

ويوضّح المقاتل خلال المكالمة، إلى أنهم يقاتلون في مرمى نيران الجيش الليبي، ويتعرضون للقصف بقذائف الهاون بشكل يومي، في وقت، قُتل 6 عناصر لهم في إحدى الضربات التي استهدفت مقرهم.

لافتاً أنهم تركوا القتال وسلموا أسلحتهم، بسبب خداع تركيا لهم برواتب وهمية، حيث قد وعدتهم تركيا قبل القدوم إلى ليبيا، برواتب تصل إلى الـ 2000 دولار، لكن رواتبهم في الحقيقة لا تتجاوز الـ 4000 ليرة تركية (566 دولار)، ومن لديه واسطة يصل راتبه إلى 6000 ليرة تركية (849 دولار).

وفي وقتٍ سابق، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن «حصيلة القتلى في صفوف المعارضة المدعومة من تركيا، والتي تقاتل في ليبيا إلى جانب حكومة الوفاق، قد وصلت إلى 268، في حين بلغ عدد المقاتلين السوريين في ليبيا نحو الـ 8 آلاف مقاتل».

وأكد المرصد، أن « تركيا ما تزال مستمرة بإرسال المقاتلين السوريين إلى #ليبيا، فيما يتلقى أكثر من 3 آلاف مقاتل سوري من المعارضة تدريبات عسكرية في تركيا».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق