المجتمعسياسة

مظاهرة غاضبة في مناطق الشهباء احتجاجا لاستبعاد المكونات الأساسية في مباحثات أستانا اليوم.

 

وجه الحق –rûmaf

مناطق الشهباء – كفرنايا

15-1-2017

المئات من أبناء مناطق الشهباء يخرجون في مظاهرة غاضبة في كفرنايا اليوم، احتجاجا لاستبعاد المكونات الأساسية وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا عن مباحثات أستانا، ورداً على الاحتلال والسياسات الدولة الفاشية التركية في جرابلس والراعي والباب.

انطلقت المظاهرة في تمام الساعة 12ظهراً الموافق 15-1-2017من مركز العام لأسايش مناطق الشهباء في قرية كفرنايا حيث جابت مختلف الشوارع قبل أن تصل إلى جامع الصحابي الجليل” أنس بن مالك” وسط قرية كفرنايا.

وشارك في هذه المظاهرة أبناء ومكونات مناطق الشهباء (كرد عرب وتركمان)، وجميع الهيئات ومجالس مناطق الشهباء..

ورفع المتظاهرون اللافتات المنددة بسياسات الدولة التركية” نحن مجالس مناطق الشهباء موجودين على الأرض فيجب أن نكون موجودين على طاولة الحوار” و”يجب أعتماد فيدرالية شمال سوريا في مفاوضات استانا كنموذج الحل السياسي والديمقراطي لكل سوريا”و “إقصاء قوات سوريا الديمقراطية عن مؤتمر أستانا يعني فشل الحل السياسي في سوريا”. 

 ورددوا هتافات تطالب الدولة التركية بالخروج من شمال سوريا ولا للدولة التركية الفاشية العثمانية ولا لإقصاء قوات سوريا الديمقراطية عن مؤتمر أستانا.

وحمل المتظاهرون أعلام مجلس إدارة مناطق الشهباء ومجلس إدارة منطقة الباب واعلام حركة الشبيبة العربية الديمقراطية.

وقرأ البيان رئيس المشتركة في مجلس إدارة مناطق الشهباء الأستاذ “إسماعيل موسى “.

بيان إلى الرأي العام

لقد مضى على الصراع في سوريا \6\ أعوام ومازال أفق الحل غير واضح المعالم رغم المحاولات والتدخلات الدولية لإيجاد صيغة تنهي ماسات الشعب السوري وتوقف هذا الدمار الذي لحق بالوطن السوري وشلال الدم المسال والخاسر الوحيد هو الشعب السوري بكل مكوناته.

إن الأنظمة الحاكمة والقوى الدولية هي المسؤولة عن تعميق الأزمة لأنها تبحث عن مصالحها والحفاظ على سلطتها وتقف حجرة عثرة أمام تقدم أي مشروع ديمقراطي يضمن حرية وحقوق كل الشعوب والمكونات.

لقد عملت الدولة التركية منذ بداية الثورة على دعم الإرهاب المتطرف والعصابات المسلحة في سوريا عامة وفي شمال سوريا خاصة هادفة بذلك خلق الفتن بين المكونات والاقتتال الداخلي ونشر ثقافة الفوضى وتدمير المجتمع السوري وسرقة اقتصادها والآن هذه المجموعات وسيدهم تركيا تحضر مؤتمر أستانا وتتحدث باسم الشعب السوري.

إن إقصاء مكونات شمال سوريا وإبعادهم عن مؤتمر أستانا وعدم دعوتهم من قبل روسيا هو إرضاء لتركيا الفاشية وتجاهل لحقوق مكونات شمال سوريا من كرد عرب وتركمان وسريان أشور كما إن عدم مشاركة قوات سوريا الديمقراطية التي حاربت وتحارب الإرهاب بكل إشكاله وهي قوة حقيقية موجودة على الأرض وعدم مشاركة ممثلي هذه القوات والتي تملك مشروع الحل الديمقراطي ضمن نظام لامركزي تضمن حقوق وحرية كل المكونات هو خطأ كبير لأن من يحارب على الأرض ويدمر الإرهاب يستطيع تحقيق السلام والجلوس على طاولة المفاوضات.

إننا مكونات مناطق الشهباء نرى إن إبعاد الإدارات الذاتية والقوى في شمال سوريا يعني فشل مؤتمر أستانا أن مصيرها مصير جنيف 1 وجنيف 2 وثلاثة وكل القرارات الصادرة عنها لا تعنينا وأننا مستمرون في المقاومة والنضال في دعم قواتنا قوات سوريا الديمقراطية والإدارات الذاتية في شمال سوريا ولا حل بدون مشاركة الممثلين الحقيقيين للشعب السوري ولا حل دائم في سوريا ألا ضمن نظام اتحادي تعددي لامركزي يضمن حقوق كل المكونات.

عاشت قوات سوريا الديمقراطية

المجد والخلود لشهداء الثورة السورية

عاشت فيدرالية شمال سوريا

مجلس إدارة مناطق الشهباء

حركة الشبيبة العربية الديمقراطية في مناطق الشهباء

حركة المرأة في مناطق الشهباء

15-1-2017

وجه الحق

تقرير صبحي خليل

https://youtu.be/g0ya3Trv8uo

DSC_0024 DSC_0027 DSC_0032 DSC_0035 DSC_0040 DSC_0043 DSC_0045 DSC_0052 DSC_0060 DSC_0072 DSC_0077 DSC_0081

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق