انفوغرافيكمنوعات

العثور على حفرية لآخر ديناصور مفترس على كوكب الأرض

يعتقد أن الحفرية لديناصور عاش على الأرض قبل سبعين مليون سنة

قال علماء في الأرجنتين إنهم عثروا على حفرية لأحد آخر الديناصورات آكلة اللحوم التي سكنت الأرض.

وأضاف علماء الحفريات أن السمات المميزة للديناصور، الذي لم يكن معروفا من قبل، ويبلغ طوله عشرة أمتار، تتمثل في وجود أرجل طويلة وذراعين قويين، تنتهي بمخلب طوله 40 سنتيمترا في إصبع الإبهام كان يساعده في إحكام الانقضاض على فريسته.

وقالوا إن الديناصور عاش على الأرض قبل سبعين مليون سنة، أي قبل نحو خمسة ملايين سنة من انقراض الديناصورات.

وعثر العلماء على اكتشافهم في إقليم سانتا كروز الواقع جنوبي البلاد في منتصف مارس/ آذار الماضي، وبعد إجراء دراسات على الحفرية، توصلوا إلى أنهم كانوا يدرسون حفرية ديناصور مفترس يعود إلى نهاية “عصر الديناصورات”.

  • قصة يوم انقرضت فيه الديناصورات

وقال فرناندو نوفاث، عالم حفريات مسؤول عن المشروع، لوكالة رويترز للأنباء: “هذه اللحظة حدثت قبل 65 مليون سنة عندما انقرضت الديناصورات، وهذا الديناصور الذي يتعين علينا دراسته الآن سيكون من بين أحدث ممثلي هذه المجموعة”.

ويعد جسم هذا النوع من الديناصورات أنحف من نوع “التيرانوصورريكس”، وكان سريعا وله ذيل طويل يتيح له إمكانية الحفاظ على توازنه.

وقال نوفاث إن هذا الديناصور كان يتميز ببنية عضلية وأرجل طويلة يخطو بها خطوات واسعة.

وأضاف: “يتميز بوجود ذراعين طويلين، وإبهام ينتهي بمخلب طوله نحو 40 سنتيمترا” يتيح له الانقضاض على فريسته.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق