أخبار محلية

السفير الروسي في دمشق : سنواصل الحرب في إدلب “بلا هوادة”

السفير الروسي في دمشق : سنواصل الحرب في إدلب “بلا هوادة”

ألكسندر يغيموف

أكد السفير الروسي في دمشق “ألكسندر يفيموف” على مواصلة الحرب في إدلب دون تردد تحت شعار محاربة اﻹرهاب، معتبِراً أن اتفاق موسكو لا يعني إلغاء الحرب على “اﻹرهابيين”.

وقال “يفيموف” في لقاء مع صحيفة “الوطن” التابعة للحكومة السورية ،إن بلاده تنطلق من أن “اتفاقات وقف إطلاق النار في إدلب أياً كانت، لا تلغي ضرورة الاستمرار في محاربة الإرهاب بلا هوادة”.

وأكد الدبلوماسي الروسي على “إعادة الأراضي لسيادة السلطات السورية الشرعية في أسرع وقت” نافياً أن تكون إدلب “الملجأ الأخير للمعارضة المعتدلة” بل هي “معقل الإرهابيين والمجرمين الذين لا يجوز التسامح بوجودهم إلى الأبد”.

وحول التقارير التي تشير إلى التململ الروسي من الحكومة السورية، اعتبر “يفيموف” أن العلاقات مع “سوريا” أقوى اليوم مما كانت في أي وقت مضى، وأن تلك العلاقات “تتميز بالطابع الصديق والإستراتيجي”.

ووصف “يفيموف” تلك التقارير بالإشاعات مضيفاً أنه “ليس لها أي أساس” وأن “الذين يُصِرّون على قراءة التعاون بين موسكو ودمشق بطريقة الكذب وتزوير الحقائق يقومون بعملية تخريب إعلامي فقط لا غير”.

ومضى بالقول: إن “اللاعبين المعادين لسوريا وروسيا بعدما فشلوا في تحقيق أهدافهم المدمرة بطريقة عسكرية، يحاولون ممارسة الضغط السياسي على دمشق وخنقها بالعقوبات الاقتصادية غير المسبوقة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق