أخبار محلية

إصابة امرأة نتيجة إطلاق مسلحين النار على الأهالي أثناء توزيع مساعدات إنسانية في كري سبي “تل أبيض” المحتلة.

إصابة امرأة نتيجة إطلاق مسلحين النار على الأهالي أثناء توزيع مساعدات إنسانية في كري سبي “تل أبيض” المحتلة.

أقدم مسلحون تابعون لما تسمى بـ “الجبهة الشامية” المدعومة من قبل المحتل التركي على استهداف مدنيين بالرصاص الحي أثناء تجمعهم لاستلام “سلل غذائية” من إحدى مراكز المنظمات الإنسانية في مدينة كري سبي ” تل أبيض” بريف رقة الشمالي.

وأفادت مصادر محلية، أن “المسلحين التابعين لتركيا قاموا بإطلاق النار باتجاه تجمع للمدنيين أثناء استلامهم مساعدات غذائية، بهدف تفريقهم وحرمانهم من تلك المساعدات وسرقة المواد الأغاثية”

وأضافت المصادر أن “إطلاق النار الذي حدث أسفر عن إصابة امرأة بجروح بليغة”، مؤكدين أن “بعض المسلحين استولوا على عدد من أكياس وصناديق المعونة عقب تفرّق المواطنين وهروبهم من المنطقة”، مشيرةً إلى أن “حالة من التوتر سادت المنطقة عقب الحادثة، حيث فُرض منع تجول استمر لساعات من قبل مسلحي الجبهة الشامية“.

يذكر أن الفصائل المسلحة التابعة لتركيا تتعمد حرمان الأهالي القاطنين في المناطق التي تسيطر عليها من المعونات الإنسانية التي تصل لهم من مختلف الجهات الإغاثية، لتقوم بسرقة تلك المعونات بقوة السلاح، الأمر الذي جعل العديد من المنظمات تتوقف عن إرسال مساعداتها بسبب علمها المسبق أنها ستسرق ولن تصل لمستحقيها، الأمر الذي زاد من المعاناة التي يعيشها سكان تلك المناطق.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق