أخبار محلية

اقتتال عشائري في دير الزور والضحية أكثر من عشرة قتلى وجرحى

 

شهدت قرية ” ماشخ ” بريف دير الزور الشمالي، اقتتالاً مسلحاً بين عشيرة الـ “البكير” من طرف، وعشيرة “البوفريو” من طرف آخر لتسفر نتيجة الاقتتال عن أكثر من عشرة قتلى وعدد من الجرحى

 

 

وأفادت مصادر محلية لوكالتنا بأنه قتُل يوم أمس الجمعة شخص من عشيرة البكير بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين أثناء خروجه لإطفاء “مولدة الكهرباء” أمام منزله في القرية، ليقوم أبناء عشيرة المقتول بالهجوم اليوم السبت على قرية ماشخ مستهدفة عشيرة “البوفريو” التي تربط بينهما عداوة قديمة.

وعلى إثرها اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تسببت بمقتل 8 من عشيرة “البكير”، وسط معلومات تشير على ارتفاع عدد  القتلى والجرحى بين الطرفين ، بسبب تجدد الاشتباكات ظهر اليوم ،حيث استخدموا في الاشتباك  جميع أنواع الأسلحة.

مضيفاً: بأن حصيلة القتلى وصلت لأكثر من 13 قتيل بالإضافة إلى تواجد عدد من الجرحى لم يتضح عددهم بعد.

 

و أشار المصدر بأن الشاب الذي قُتل مساء أمس من عشيرة ” البكير” يُدعى ” ثامر خلف المسلم “. مضيفاً ” بأنهم استطاعوا التعرف على عدد من قتلى عشيرة “البوفريو”

وهم:

راشد شملان الخليف

محمد غربي الخليف

خليل غربي الخليف

حمود خليفة الخليف

باسم خضر الشملان

كمال خضر الشملان

أيمن محمود الشملان

ويأتي هذا في ظل توتر كبير تعيشه المنطقة هذه اللحظات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق