أخبار محلية

تجدد الاشتباكات العنيفة بين مرتزقة الجيش الوطني في اعزاز

تجدد الاشتباكات العنيفة بين مرتزقة الجيش الوطني في اعزاز

سوريا ريف حلب الشمالي

تجددت مساء اليوم أعنف الاشتباكات بين مرتزقة الجيش الوطني الموالي للاحتلال التركي في قرية سجو التابعة لمدينة اعزاز بريف حلب الشمالي

وقال مصدر خاص لوكالتنا بتجدد الاشتباكات مساء اليوم السبت 23 مايو، في قرية سجو بين مرتزقة للجبهة الشامية من طرف وفصائل من أبناء تل رفعت من طرف أخر .

وبسحب المصدر رفض طرفي النزاع أي تدخلات لفض النزاع بين الطرفين، وبدلاً من التهدئة لجأت الأطراف المتنازعة على استقدام تعزيزات كبيرة من عفرين ومارع.

وتابع المصدر بقيام الطرفين باستخدام الأسلحة الثقيلة في الاشتباكات مما تسبب بمقتل وإصابة العشرات من المدنيين والعسكرين.

وامتدت حدة الاشتباكات الى طريق “نيارة” بريف اعزاز ومخيمات النازحين في سجو. ويستخدم الطرفان الأسلحة الثقيلة بين منازل المدنيين لتتسبب بحالة من الهلع والرعب بين الأهالي.

وتابع المصدر بأن هنالك إصابات كثيرة بين صفوف المدنيين، نُقلوا إلى الهلال الأزرق التابع للاحتلال التركي حيث طالب الهلال الازرق الأهالي بالتوجه الى بنك الدم للتبرع بالدم بسبب كثرة الإصابات.

وتشير الحصيلة الأولية للقتلى إلى مقتل ما لا يقل عن عشرة مسلحين من الطرفين، وخمسة مدنيين بينهم أطفال وجرح عشرين مدنياً.

وذكر مصدرنا بأن سبب الاشتباكات هو عدم وقوف سيارة تابعة لمدني من تل رفعت لدورية للجبهة الشامية في سوق قرية سجو، مما أجبر الجبهة الشامية إطلاق النار على السيارة تخوفاً من أن تكون السيارة مفخخة لتندلع على إثرها الاشتباكات بين الطرفين ولاتزال الاشتباكات مستمرة حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

ووصف مصدرنا الاشتباكات بأنها تشبه المعارك بسبب استخدام الطرفين الاسلحة الثقيلة والقنابل وقذائف RPG.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق