أخبار دولية

«أوغلو»: روسيا أضعف من أن تنافس تركيا وأمريكا في ليبيا

«أوغلو»: روسيا أضعف من أن تنافس تركيا وأمريكا في ليبيا

«أوغلو»: روسيا أضعف من أن تنافس تركيا وأمريكا في ليبيا «أوغلو»: روسيا أضعف من أن تنافس تركيا وأمريكا في ليبيا

زعم المحلل السياسي التركي فراس أوغلو، أن روسيا أضعف من أن تنافس تركيا والولايات المتحدة الأمريكية في منطقة المتوسط وليبيا.

قال “أوغلو” في مداخلة عبر برنامج “حصاد المساء” الذي يذاع على قناة “ليبيا الأحرار” الممولة من قطر التي تبث من تركيا والداعمة لجماعة الإخوان المسلمين بليبيا، أمس الأربعاء، إن نشر الولايات المتحدة الأمريكية أو “الأفريكوم” لصور الأقمار الصناعية لطائرات روسية لدعم “حفتر”- القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر- في حد ذاته دليل على وجود تصعيد كبير جداً بين الطرفين، مشيراً إلى أن نشر الصور يعد أيضاً نجاح لـ”حكومة الوفاق” لكسب الدعم الأمريكي.

وادعى “أوغلو”:” أن الناتو لن يسمح بإنشاء قواعد في ليبيا لأنها ستكون مصدر قلق كبير جداً وهي في قلب المتوسط والناتو، ربما روسيا أضعف من أن تنافس دول أخرى في شمال أفريقيا وحتى فرنسا وتركيا والولايات المتحدة لكن على أرض الواقع يجب استثمار الدعم الأمريكي للحل، أما التواجد الروسي ربما ليس من مصلحة أحد وفي حال خروج “الفاغنر” مصالحها أصبحت مهددة في ليبيا “.

وتابع:” أن تركيا من البداية كانت تقول أن هناك تواجد غير قانوني للفاغنر والجنجويد وماذا يفعلون ويقاتلون الآخرين، يجب أن تسأل روسيا عبر الحكومة الليبية ماذا تفعل هذه الطائرات في ليبيا ومن أي طرف جاءت لأنهم ينكرون هذه القضية، اعتقد أنه الآن أصبح الموضوع اكثر وضوح إما أنهم استدعوا من قبل احد ما كالمشير حفتر والمقاتلين معه هذا يدحض الأكذوبة التي كانت تقول انهم لم يستعدوا احد أو أنهم جاؤوا دون طلب من الحكومة الشرعية معترف فيها مدنية وهذا يعتبر نوع من الاحتلال”.

وأوضح أن رد تركيا بسوريا ملف آخر لن يؤثر على الملفات الآخرى لأن الدولتين ليستا عدوتين ولكن في الملف الليبي هناك تنافس بينهما، معتقداً أن تركيا ستكون أكثر شدة في هذا السياق لذلك يجب قراءة المشهد عبر استثمار الولايات المتحدة في هذه النقاط، على حد قوله

وكالات ليبية

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق