أخبار محليةتقارير وتحقيقات

خطف النساء سياسة قذرة تنتهجها المرتزقة في المناطق المحتلة وبالأخص في عفرين

خاص-وكالة روماف

في ظل الفلتان الأمني وحالة الفوضى في المناطق التي تسيطر عليها مرتزقة الاحتلال التركي في الشمال السوري سواءً في عفرين أو إدلب أو باقي المناطق كـ “إعزاز، جرابلس، مارع، والباب” التي تحتلها تركيا، ظهرت على الساحة ظاهرة خطف النساء. وخاصة في منطقة عفرين التي ترزح تحت الاحتلال التركي وانتهاكات المرتزقة السوريين من الفصائل المتطرفة التي جلبتهم آلة الحرب التركية إلى الشمال السوري بعد عقد توافقات دولية، أدت إلى تهجير السكان الأصليين من عفرين، وتوطين عوائل المسلحين من الغوطة الشرقية والرستن وإدلب ودرعا وغيرها من المناطق التي وقعّت على اتفاقيات الخروج نحو الشمال السوري برعاية روسية وتركية.

ومنذ هجوم القوات التركية ومرتزقتها من الفصائل الإسلامية المتطرفة والتي تحوي بين صفوفها عناصر من تنظيم داعش وجبهة النصرة الإرهابيتين على منطقة عفرين واحتلالها في 18\03\2018، انتشرت عمليات الخطف للمدنيين العزل دون تمييز بين كبير أو صغير وخاصة النساء.

ووثقت العديد من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية ونشطاء من منطقة عفرين منذ احتلالها، المئات من عمليات الاختطاف بحق المدنيين العزل بهدف الابتزاز وطلب الفدية وحتى الاغتصاب. فالمشاهد التي التقطتها الكاميرات في مقر مرتزقة الحمزات قبل يومين في مركز مدينة عفرين للنساء المختطفات، بعد اقتحام المقر من قبل فصائل جيش الإسلام وأحرار الشام، على خلفية قيام مرتزقة الحمزات بإلقاء قنبلة على محل للسمانة، بسبب رفض الأخير إعطائهم مواد غذائية بالمجان، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تثبت الوجه القذر لهؤلاء المرتزقة الذين ينتهجون كل الطرق والوسائل اللاأخلاقية والبعيدة كل البعد عن القيم الإنسانية لارتكاب الجرائم من خطف للمدنيين ونهب وسلب لممتلكاتهم الخاصة.

وأخر ما ارتكبه هؤلاء المرتزقة، كان قيام مسلحي فصيل “جيش النخبة-قطاع الشمال” المسيطر على قرية درويش في ناحية شران التابعة لمدينة عفرين بريف حلب الشمالي والمنضوي تحت راية فرقة “السلطان مراد” والموالي للاحتلال التركي باختطاف الفتاة القاصر “ملك نبيه خليل جمعة” البالغة من العمر ١٦ عاماً، وذلك بتاريخ ٢٣-٥-٢٠٢٠ في الساعة الخامسة صباحاً يوم وقفة عيد الفطر.

وفي خطوة للفت الانتباه إلى هذه الجرائم التي تُرتكب بحق النساء في الشمال السوري على يد المرتزقة الموالين للاحتلال التركي، وثق مركز الانتهاكات في شمال سوريا مجموعة من النساء والفتيات المخطوفات في المناطق المحتلة والتي تسيطر عليها فصائل المرتزقة السورية.

أضغط على الرابط في الأسفل للاطلاع على التوثيقات بالأسم والصورة لعمليات الخطف بحق النساء والأطفال

توثيق أسماء تتضمن اعتقالات وخطف النساء من قبل فصائل المرتزقة الموالية لتركيا

 

Rumaf – وجه الحق -30-05-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق