أخبار دوليةسياسة

لست خائفاً من أردوغان! هذا ليس مال أبيه، إنه مُلك الجمهورية التركية

غادر “محرام إينجا” النائب عن حزب الشعب الجمهوري والمرشح الرئاسي السابق استديو قناة (هابر غلوبال) بعد قطع حديثه المباشر على القناة، خلال مشاركته في برنامج حواري والانتقال إلى إلقاء بيان رئيس حزب العدالة والتنمية طيب أردوغان. وشرح “إينجا” الوضع المذري الذي وصلت إليها وسائل الإعلام في ظل حكم حزب العدالة والتنمية.

محرام إينجا الذي غادر الاستديو غاضباً بعد قطع البث المباشر عن البرنامج الذي كان يشارك فيه، والانتقال إلى تصريح رئيس حزب العدالة والتنمية “طيب أردوغان”، كان ضيفاً في برنامج (لماذا) على قناة “هابر غلوبال” التي تقدمها المذيعة “سنام تولاي إيلغاز”. ولكن قبل مغادرته البرنامج، صرح بتصريحات صادمة وملفة للنظر فيما يتعلق بالحالة الديمقراطية والوضع المذري لوسائل الإعلام التركية التي وصلت إليها خلال السنوات الأخيرة. وهذا ما قاله قبل المغادرة:

“أولاً: قلتم بأنكم لن تتطرقوا إلى موضوع (مؤسسة الرماح) التي يديرها “بلال أردوغان”، لكن قمتم بإثارة هذا الموضوع. ثانياً: وأنا أتحدث هنا في هذا البرنامج، هنالك بالأصل خمسة وثلاثون قناة تبث خطابه. ثالثاً: قمتم بقطع البث ونقل خطاب أردوغان بشكل عاجل بدون علمي. أنا لن أشارك مرة أخرى في برامجكم.”

وتابع حديثه: “تركيا سوف تتخلص من هذا النظام الفاشي، أردوغان الذي يتحدث الآن على خمسة وثلاثون قناة تلفزيونية، كنتُ قبل سنتين واحداً من بين المنافسين له في الانتخابات الرئاسية. كرامتي لا تسمح لي بأن أتنازل لأحد. أكملوا البرنامج لوحدكم أيها الأخوة!”.

وحول الغطرسة الإعلامية التي ينتهجها أردوغان، قال “إينجا” متحدياً الماكينة الإعلامية الموالية لحزب العدالة والتنمية: “اعتبر هذا التصرف إهانة كبيرة بحقي، تركيا لا تستحق هذا، هذا ليس مال أبيه، إنه مُلك الجمهورية التركية، أنا لستُ خائفاً من أردوغان. سأتحدث بخطاباتي في الساحات والشوارع، وليتحدث أردوغان على خمسة وثلاثون قناة، وليترك لي على الأقل قناة واحدة أتحدث منها”.

وتوجه “إينجا” باللوم وعدم الحيادية إلى أصحاب القنوات الإعلامية ومدراءها: “لماذا تقطعون البث المباشر عن البرنامج؟ لا يجوز القيام بهذا العمل، أردوغان ليس مؤسس هذا الوطن، وليس صاحبه. عندما تدعون شخصاً ما إلى هذه المنصة، يتوجب عليكم السماح له بالتحدث. أقولها لكم (مديري البرامج)، ولأسيادكم: لا تدعوا أحداً إلى هذه البرامج إذا كنتم ستتصرفون بهذا الشكل مع الضيوف!  أنا لا أؤذي أحد في حديثي، أنا لستُ ضد حزب العدالة والتنمية فحسب، بل أيضاً مكافح ومناضل من أجل الديمقراطية في حزب الشعب الجمهوري. تركيا بحاجة إلى النضال من أجل الديمقراطية”.

واستنكر “إينجا” تصرف القناة بقطع البث عن البرنامج والتحول إلى خطاب أردوغان قائلاً: “تصرفكم بقطع البث المباشر عن البرنامج والتحول إلى خطاب أردوغان، أعتبره وأجده إهانة كبيرة بحق  16 مليون شخص صوتوا لي في الانتخابات الرئاسية الماضية”.   

وحول هذه القضية، قالت الصحفية ومقدمة البرنامج “إيلغاز” على صفحتها الشخصية بتوتير: “غادر السيد النائب “إينجا” الاستديو بعد أن تحولنا إلى خطاب الرئيس بمناسبة الاحتفال بذكرى “الفتح” لمدينة إسطنبول. فقط أريد أن تعرفوا أنني آسفة جداً على هذا التصرف”.

وبعد مغادرة “إينجا” للاستديو، انتقل البرنامج إلى فاصل إعلاني لتدارك الفوضى الذي أحدثه النائب “إينجا”

وقال النائب “إينجا” في بيانه بعد مغادرته للبرنامج، إن موقفه خلال البرنامج لم يكن للمقدمة والضيوف، بل إلى “غطرسة النظام الإعلامي الموجه والأحادي الذي ينتهجه حزب أردوغان”.

وأدلى “إينجا” ببيان على تويتر قائلاً: “لم يكن الموقف الذي أظهرته في البرنامج الذي تم بثه على قناة Haber Global هو إلى المقدمة “سنام تولاي إيلغاز”، “نهال بنغيسو كاراجا”، “توبا آتاف”، و”أوزلام غورساس” ، بل إلى العقلية التي تريد أن تظهر على جميع الشاشات والقنوات. وإلى النظام الإعلامي الأحادي، وإلى أولئك الذين يهينون ضيفوهم”.

ترجمة: وكالة روماف عن موقع boldmedya التركي

Rumaf – وجه الحق -31-05-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق