الاقتصاد

تجار دمشق يعرضون محالهم للاستثمار ما علاقة وزير التجارة!

تجار دمشق يعرضون محالهم للاستثمار ما علاقة وزير التجارة!

في سابقة هي الأولى من نوعها فقد قام العديد من التجار في أسواق الحميدية ومدحت باشا والشعلان وغيرها من الأسواق المهمة والحيوية في مدينة دمشق بإغلاق محالهم التجارية وعرضها للاستثمار وذلك بالتزامن مع الشلل الاقتصادي الذي حل بالسوق السورية في الفترة الأخيرة التي كانت الأسوء في تاريخ الاقتصاد السوري الحديث كما وصفها بعض الخبراء.

الجدير بالذكر أن وزير التجارة الداخلية في الحكومة السورية كان قد قام الأحد الماضي بزيارة هي الأولى من نوعها منذ 47 عام إلى غرفة تجارة دمشق طالب فيها التجار بالبيع برأس المال لمدة ثلاث أشهر أو تقديم المبادرات بهدف تحسين سعر صرف الليرة حيث صرح قائلاً ” أدعوكم للتحدي والصمود عبر المبادرات، وإن الليرة سوف تتحسن تلقائيًا إذا تم تجاهل سعر الصرف والتركيز على العمل”.

لكن تلك التصريحات التي وصفها البعض “بالمستفزة والانهزامية” لم ترق للجميع ولم تقدم أي حل للأزمة الاقتصادية التي يعاني فيها التجار الأمرين بسبب التدهور المستمر لسعر صرف الليرة الذي يترافق مع تشديدات أمنية خانقة تزيد الوضع سوءًا.

غرفة تجار دمشق تعلق على لسان عضوها “محمد الحلاق”:
فيما صرح الحلاق لصحيفة “الوطن” بأن عددًا “ليس قليلًا” من المحلات التجارية قد أغلقت وقام التجار بعرض محالهم بالفعل للاستثمار في أسواق ومناطق حيوية من دمشق وهو أمر لافت وغير معهود وفقاً لتعبيره، وأوضح الحلاق أن السبب وراء ذلك يكمن في صعوبة بيئة العمل والتشريعات في سوريا بالإضافة لضعف جدوى العمل التجاري وتراجعه وقلة العائدات والمكاسب بسبب ضعف الطلب من المواطنين خلال الأزمة الاقتصادية الراهنة.

وقد تابع الحلاق تبريره لما يراه البعض بالتقصير الواضح من الجهات الرسمية موضحاً أنه يوجد “جهود كبيرة ونيات حسنة” من طرف الحكومة لكنها لا تترجم على أرض الواقع بسبب غياب التعاون بين جميع الأطراف.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق