2017/12/12 - 3:15 م

تعرض للتعذيب فقط لأنه كردي.

تعرض للتعذيب فقط لأنه كردي.

وجه الحق- rûmaf

مناطق الشهباء – قرية نعمان

8-5-2017

تعرض للتعذيب مواطن كردي يوم أمس، من قبل مرتزقة احتلال التركي في ريف حلب الشمالي، ولاستكمال عملية التهجير القسري لسكان المحليين الأكراد ولتوطين العائلات المحسوبة على مايسمى (درع الفرات).

حيث تعرض مواطن من المكون الكردي “محمود احمد إسماعيل من مواليد قرية نعمان في ريف حلب الشمالي، ويبلغ من العمر 35 سنة، ويملك حفارة (آبار ارتوازية) في مناطق الشهباء المحتلة، للضرب المبرح  ولأشد أنواع التعذيب النفسي والجسدي حتى فقد وعيه، بالإضافة إلى إهانات طائفية وعرقية، وكما تم الاستلاء على منزله وإفراغ مستودعه بالقوة من قبل قوات (درع الفرات) لواء سلطان مراد القريبة من المخابرات الاحتلال التركي في ريف حلب الشمالي”.

وكما أفاد أحد سكان المنطقة دون ذكر أسمه لأسباب أمنية ” لقد تعرض المواطن محمود أحمد إسماعيل من قرية نعمان ذو غالبية كردية للضرب المبرح أمام أهالي القرية، وبأشد أنواع الضرب وخاصةً في الرأس والجسد، وإهانات عرقية وكلام غير أخلاقي، ورددوا أثناء ضربه عبارات (رح تحكي كردي نحن نقص لسانك) “.

وجدير بالذكر أن قوات درع الفرات احتلت المنطقة بداية عام 2017 وهي ماضية في سياستها الممنهجة ضد الشعب الكردي ولتفريغ سكانها في ريف حلب الشمالي.

تقرير صبحي خليل

18378937_313595772386773_449508624_o