أخبار دولية

إيران تطالب باعتقال ترامب عن طريق الشرطة الدولية “الإنتربول”، والأخيرة ترفض اعتقاله

أصدرت إيران مذكرة اعتقال، وطلبت من الإنتربول الدولي المساعدة في اعتقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وعشرات آخرين “متورطين باغتيال قاسم سليماني في بغداد بواسطة طيارة بلا طيار”.

ونقلت وكالة أنباء “إسنا” الإيرانية عن المدعي العام الإيراني في طهران، علي كاسمير، اليوم الاثنين 29 حزيران، أنهم حددوا 36 شخصاً متورطين في اغتيال قاسم سليماني، بمن فيهم مسؤولون سياسيون وعسكريون من الولايات المتحدة، وحكومات أخرى.

وأشارت الوكالة إلى إصدار مذكرة اعتقال، وطلب “الوضع الأحمر” من “الإنتربول” بحق الأشخاص المحددين، و”ذلك بإيعاز من السلطة القضائية”.

ولم يذكر المدعي اسم أي شخصية أخرى غير ترامب، وأكد على ضرورة ملاحقته، حتى بعد انتهاء فترة ولايته، فيما لم يرد “الإنتربول” على المطالبة.

فيما قالت وكالة نوفوستي الروسية أن الشرطة الدولية “الإنتربول” لن تنظر في الطلب الإيراني بملاحقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 شخصاً آخرين تعتبرهم طهران مسؤولين عن اغتيال قائد فيلق القدس، قاسم سليماني.

وأشار متحدث باسم الشرطة الدولية في مقرها بمدينة ليون الفرنسية، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية اليوم الاثنين، إلى أن النظر في الطلب الإيراني الذي يطال 36 شخصاً، بينهم مسؤولون عسكريون وسياسيون في الولايات المتحدة، كان سيتناقض مع دستور المنظمة.

وأوضح المتحدث أن المادة الثالثة من هذه الوثيقة تمنع الإنتربول من اتخاذ أي خطوات تحمل طابعاً سياسياً وعسكرياً وطائفياً وعرقياً، مضيفاً: “عندما سيتم توجيه مثل هذا الطلب إلى الأمانة العامة، وإذا حصل ذلك، لن تنظر فيه الإنتربول، وذلك وفقاً لدستورها وقواعدها”.

وكان قاسم سليماني قد اغتيل فجر الثالث من يناير الماضي في العاصمة العراقية بغداد بغارة جوية نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار.

المصدر : وكالات

Rumaf – وجه الحق -29-06-2020

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق