أخبار دوليةالمجتمع

طرد شاب من العمل لمتابعته حساب صلاح الدين دميرتاش على تويتر

أرسل صلاح الدين دميرتاش، الرئيس المشترك السابق لـحزب الشعوب الديمقراطية المحتجز في سجن “أدرنا” منذ تشرين الثاني 2016، رسالة تضامن ودعم للشاب “أرجان صلداني” الذي تم طرده من العمل، لأنه يتابع حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال في رسالته الموجهة: “أنا أيضاً أتابعك” موضحاً أنه سيساعده في إيجاد عمل جديد.

وجاءت رسالة دعم وتضامن من صلاح الدين داميرتاش إلى الشاب “أرجان صلدانلي”، الذي تم طرده من العمل لمتابعته حساب داميرتاش على وسائل التواصل الاجتماعي في اليوم الأول له في شركة خاصة في مدينة إسطنبول، والذي بدأ العمل فيها كمندوب للمبيعات.

وأبلغ دميرتاش، المعتقل في سجن أدرنة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي محاميه بحيثيات القضية التي تم إخباره بها عن مشكلة الشاب الذي فقد عمله لمتابعته صفحة داميرتاش على تويتر، وأشار لمحاميه بمساعدة الشاب “صلدانلي” وبإيجاد عمل جديد له بعد أن تم طرده من العمل.

وعند مشاهدة دميرتاش الخبر حول مشكلة الشاب “صلدانلي” على موقع وكالة مزوبوتاميا، قام بتوجيه هذه الرسالة:

“لا تهتم يا أخي العزيز! كل هذه المظالم ستنتهي ذات يوم. بالنسبة للبعض، سيبقى العار يلاحقهم. انظر، أنا أتبعك الآن أيضاً. سأساعدك أيضاً في العثور على عمل”.

ترجمة: وكالة روماف عن وكالة Mezopotamya 

Rumaf – وجه الحق -05-07-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق