أخبار دولية

شركة أمازون تطلب “عن طريق الخطأ” من موظفيها إزالة تطبيق تيك-توك من هواتفهم

وفقاً لوسائل الإعلام الأمريكية، أرسل عملاق التوزيع عبر الإنترنت (أمازون) مذكرة إلى موظفيه يخبرهم أن عليهم حذف التطبيق حتى يتمكنوا من الاستمرار في الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم من هواتفهم.

وكانت أمازون قد أرسلت إلى موظفيها رسالة عن طريق الخطأ، طالبة منهم حذف تطبيق تيك-توك، وقد حددت الموعد النهائي يوم الجمعة 10 تموز. وقال متحدث باسم عملاق التسوق عبر الإنترنت في نفس اليوم: تم إرسال البريد الإلكتروني الذي أرسل هذا الصباح إلى بعض موظفينا عن طريق الخطأ. ولا يوجد تغيير في السياسة الآن فيما يتعلق بتيك-توك”.

تطبيق تيك-توك، المنتشر بشكل كبير بين الشباب والذي يُشاهد من قِبلهم بفضل مقاطع الفيديو الخاصة به حول الرقص والموسيقى، ينتمي إلى المجموعة الصينية ByteDance ولديه ما يقرب من مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم. ووفقاً لوسائل الإعلام الأمريكية، بما في ذلك (نيويورك تايمز) و (وكالة أسوشيتد برس)، طلبت أمازون من موظفيها حذف هذا التطبيق إذا أرادوا الاستمرار في الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم من هواتفهم.

وهذا هو نص البريد الإلكتروني الذي أرسلته أمازون إلى الموظفين هذا الصباح والذي يحظر تيك-توك من هواتف الموظفين:

“إذا كان لديك تيك-توك على جهازك، فيجب إزالته بحلول 10 تموز للاحتفاظ بإمكانية وصول الجوال إلى بريد أمازون الإلكتروني.”

ويأتي هذا البريد الإلكتروني في سياق تجدد التوترات بين الصين والولايات المتحدة. وغالباً ما كانت منصة تيك-توك تدافع عن نفسها حول ارتباطاتها مع الصين، حيث تمتلك الشركة الأم تطبيقاً مشابهاً، تحت اسم آخر. ولطالما نفت مشاركة البيانات مع السلطات الصينية وقالت إنها لا تنوي قبول مثل هذه الطلبات.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال في وقتٍ سابق إنه يدرس إمكانية حظر التطبيق بسبب الاشتباه في التجسس نيابة عن الحكومة الصينية. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت تيك-توك تعليق تطبيقها في هونغ كونغ بسبب قانون الأمن القومي الأخير الذي فرضته الصين.

ترجمة: وكالة روماف عن موقع franceinfo الفرنسي

Rumaf – وجه الحق -11-07-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق