أخبار دوليةسياسة

فرنسا تأسف على تحويل متحف “آيا صوفيا” بإسطنبول إلى مسجد

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، يوم السبت 11 تموز، إن فرنسا تأسف للقرار التركي بتحويل متحف “آيا صوفيا” التاريخي في مدينة إسطنبول إلى مسجد.

جاء هذا التصريح الرسمي من خلال بيان على موقع وزارة الخارجية الفرنسية يوم السبت 11 تموز، والذي عبّر عن أسف فرنسا على تعديل وضع متحف آيا صوفيا استناداً لقرار مجلس الدولة التركي ومرسوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي وضعه تحت سلطة مديرية الشؤون الدينية التركية للبدء بالتحضيريات لفتح آيا صوفيا كمسجد في 24 تموز الجاري.

وأضاف البيان “إن مثل هذه القرارات تثير التساؤلات حول واحدة من أكثر الأفعال الرمزية في تركيا الحديثة والعلمانية. وتابع البيان الصادر عن الخارجية الفرنسية أنه يجب المحافظة على سلامة هذه الجوهرة الدينية والمعمارية والتاريخية.

وأردف البيان أن هذه الجوهرة (آيا صوفيا) تعبير رمزاً للحرية الدينية والتسامح والتنوع. بالإضافة إلى ذلك، فهي مدرجة كموقع للتراث العالمي لليونسكو.

وختم البيان أنه يجب أن تستمر آيا صوفيا في تمثيل تعددية وتنوع التراث الديني والحوار والتسامح.

ترجمة: وكالة روماف عن موقع الخارجية الفرنسية

Rumaf – وجه الحق -11-07-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق