أخبار محلية

إصابات جديدة بفيروس كورونا في سوريا بمناطق الحكومة السورية والمعارضة

أعلنت منظمة الهلال الأحمر السوري-فرع درعا عن إصابة ستة متطوعين بفيروس كورونا، وذلك بعد أن ظهرت نتيجة إصابة أول متطوع منذ أسبوع.

وأضافت المنظمة على صفحتها الرسمية على الفيسبوك، أنه تم إجـراء تحاليـل لجميع المتطوعيـن المخالطين للحالة الأولى وجاءت النتـائج سلبيـة، إلا أنّ بعض من المتطوعين المصابين بالفيروس لديهم التزامات مهنية أخرى خارج منظمة الهلال الأحمر.

ونوِّهت المنظمة إلى استمرار تقديم خدماتها الإنسانية الملحَّة فقط عبر فرع درعا، متخذةً كافة الإجراءات الوقائية حفاظاً على السلامة العامة، وتؤكد على جاهزية فرق الإسعاف الأولي على مدار الساعة وعلى امتداد سوريا، عبر طلب الرقم 133.

من جهة أخرى، أفادت إذاعة شام إف إم. أن ثلاثة من الكوادر الطبية بمشفى النور في مدينة جبلة أصيبوا بفيروس كورونا، نتيجة استقبال المشفى لحالة مصابة بوقتٍ سابق. وأشارت إلى أنه تم عزل المصابين الثلاثة صحياً وفرض الحجر الصحي عليهم بمشفى الحفة.

وفي مناطق الشمال السوري، أعلن المشفى الوطني في أعزاز بريف حلب الشمالي، بالاشتباه بحالة جديدة بوباء كورونا في الشمال السوري.

وقالت صفحات إعلامية معارضة، أن المشتبه بالإصابة يدعى “أحمد الدك” ابن رئيس المحلي في بلدة منغ، وقد تم الحجر الصحي عليه داخل المشفى الوطني بإعزاز بعد ظهور أعراض وباء كورونا عليه.

أحمد الدك

 

كما أصدرت ما تُسمى بمديرية صحة إدلب، اليوم الأحد 12 تموز، تعميماً منعت من خلاله العاملين في القطاع الصحي تداول أو نشر أسماء المصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” على صفحات وغرف التواصل الاجتماعي.

ونبهت مديرية الصحة، في بيانها، كافة العاملين في القطاع الصحي من نشر أو تداول أسماء المصابين بفيروس كورونا على صفحات أو غرف التواصل الاجتماعي.

وحذرت المديرية، العاملين بالمساءلة القانونية في حال مخالفة القرار آنف الذكر الصادر عن مديرية صحة إدلب، ظهر اليوم الأحد.

ويأتي هذا التعميم بعد الإعلان عن تسجيل أربع إصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بين صفوف الكوادر الطبية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وكان مستشفى “الشفاء” في مدينة إدلب، أعلن الحجر على كافة كوادره من أطباء وممرضين ومراجعين، بعد تأكيد إصابة أحد الممرضين العاملين فيه.

كما أعلنت إدارة مشفى الشفاء في مدينة إدلب تفرض حجر صحي احترازي بشكل كامل على المشفى بسبب كون المصاب الأخير بفايروس كورونا في الكادر الطبي بمشفى باب الهوى، يعمل أيضاً ضمن كادر مشفى الشفاء الطبي في إدلب.

وكما بلغ مجمل الإصابات في سوريا خلال اليومين الفائتين ما يقارب اربعة عشر حالة ،٦منها في درعا ،و٥ في الشمال السوري ،و٣ في مدينة جبلة .

 

وكالة وجه الحقRûmaf 12.7.2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق