2017/10/22 - 3:45 ص

منظمة الأمان الإنسانية لإزالة الألغام في مناطق الشهباء تزيل 3000 لغم خلال فترة وجيزة.

منظمة الأمان الإنسانية لإزالة الألغام في مناطق الشهباء تزيل 3000 لغم خلال فترة وجيزة.

وجه الحق -rumaf

مناطق الشهباء-ريف حلب الشمالي

7-6-2017

قامت منظمة الأمان الإنسانية لإزالة الألغام في مناطق الشهباء، بإزالة 3000 لغم أرضي وقنابل عنقودية من مخلفات التنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” حتى الآن، ومستمرون في إزالة الألغام في مناطق الشهباء (ريف حلب الشمالي)، وبجهود فردية وتطوعية.

حيث أكد متطوع في منظمة الأمان الإنسانية “محمد قاسم كالو” في حديثه “تم إزالة 3000 لغم أرضي وقنابل عنقودية وقنابل فردية خلال فترة وجيزة في مناطق الشهباء والتي زرعتها التنظيم الدولة “داعش” أثناء سيطرته على قرى وبلدات مناطق الشهباء”.

وأضاف قائلاً إن المنظمة اعتمدت حتى تاريخ اليوم على مجهودٍ ذاتي وتطوعي دون مساعدة من أي طرف آخر، والأدوات التي تستخدمها هي بدائية بواسطة سيخ عادي وبانسة لا غير، مشيراً إلى” قيامها بتنظيف العديد من القرى وبلدات مناطق الشهباء بدءً من تل رفعت وحربل وأم حوش وأحرص والوحشية وتلقراح وفافين والوردية وحاسين وقرامل والنيربية والشيخ كيف وغيرها من القرى في مناطق الشهباء”.

ونوه إن ” منظمة الأمان الإنسانية لإزالة الألغام في مناطق الشهباء قامت بتدريب 15 شخصاً للعمل مع المنظمة خلال دورة، وخاصةً على كيفية الكشف عن الألغام وإزالتها، وكما تقوم بتوزيع منشورات توعوية على الأهالي المنطقة، وإلقاء المحاضرات، وبالتنسيق مع مجالس وكومينات مناطق الشهباء.

وفي ختام حديثه ناشد المنظمات الإنسانية والدولية والحقوقية في العالم لالتفات لمعاناة المنظمة من نقص وصعوبة تأمين المعدات والأدوات الخاصة بإزالة الألغام كالكاشفات ومعدات الوقائية ووسائط النقل، وعدم وجود أي دعم مادي من قبل أي منظمة أو جهات دولية.

صبحي خليل

18057874_1304981772923243_3052511299943769358_ni178^pimgpsh_thumbnail_win_distri179^pimgpsh_thumbnail_win_distri180^pimgpsh_thumbnail_win_distri182^pimgpsh_thumbnail_win_distr