أخبار دولية

فرض الحجر الصحي في إقليم روسي بعد رصد إصابات بـ«طاعون الخنازير»

روسيا تفرض الحجر الصّحي نتيجة "طاعون الخنازير"
روسيا تفرض الحجر الصّحي نتيجة “طاعون الخنازير”

لا يوجد لقاح فعال لمواجهة  طاعون “الخنازير  الأفريقي” وعلى الرغم من أنّ هذا المرض لا يشكّل تهديداً مباشراً على صحة الإنسان، إلا أنّ عواقب انتشاره يمكن أن تكون مدمرة وفتاكة، وتؤدي إلى نفوق الحيوانات المصابة بنسبة 100 في المائة.

وبعد اكتشاف حالات الإصابة بطاعون “الخنازير الأفريقي”، أعلنت السلطات المحلية في إقليم بريموريه، بالشرق الأقصى الروسي، عن فرض الحجر الصحي في إحدى مناطق الإقليم لتفادي انتشار هذا الفيروس.

وفي بيان لسلطات إقليم “بريموريه”، اليوم الثلاثاء، وفقاً لوسائل إعلام روسية، أنّه تم رصد حالات الإصابة بطاعون الخنازير في قريتين بمنطقة كيروفسكي بالإقليم، مشيراً إلى أنّ الأطباء يتخذون إجراءات احترازية ويقومون بعمليات تعقيم في المنطقة التي ظهر فيها الفيروس.

وأضاف البيان، أنّ هناك نحو 50 بؤرة لطاعون الخنازير الأفريقي، في إقليم بريموريه، تم رصدها منذ صيف عام 2019، وجرى التخلص من البؤرة الأخيرة في أبريل الماضي، لكن حالات الإصابة عادت منذ يونيو الماضي، ما تسبب بإعادة فرض الحجر الصحي.

وتمت إقامة حواجز على حدود المنطقة لتفادي انتشار عدوى “الخنازير الأفريقي”، ولا يمثّل هذا الطاعون الذي يمكن أن يصيب الخنازير المستأنسة والخنازير البرية خطراً على حياة الإنسان، بحسب ماذكره المصدر.

ومن جانب آخر، تحتل روسيا المرتبة الرابعة، بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند، في قائمة عدد الإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم، حيث سجّل إجمالي عدد الإصابات بالفيروس حتى الآن 727162، منها 214766 حالة نشطة، ما يمثّل ارتفاعاً بـ2870 حالة نشطة، منذ يوم أمس.

روسيا اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق