أخبار محلية

إصابة عنصر سابق من تنظيم داعش في مدينة الباب

إصابة عنصر سابق من تنظيم داعش في مدينة الباب

أُصيب عنصر من مرتزقة الفرقة عشرين المدعو خليل عثمان “أبو القنابل” في اشتباكات مع قوات ما يُسمى بالأمن العام التابعة للشرطة في مدينة الباب يوم الأربعاء 15 تموز.

الداعشي أبو القابل

 

وقال مصدر ميداني لوكالتنا، أن المدعو خليل عثمان “أبو القنابل” هو عنصر خطير من تنظيم داعش، وأن مرتزقة الفرقة عشرين أقدمت على حمايته وتأمينه عبر ضمه إلى صفوف الفرقة العشرين، كيلا يتعرض له أحد.

وأشار المصدر، أن ما يُسمى بالأمن العام حاول اعتقال الداعشي ” أبو القنابل” خلال تبادل الطرفين لإطلاق النار الذي أدى إلى إصابته بجروح خطيرة بالإضافة إلى إصابة أحد عناصر الشرطة ويُدعى “سهم صباغ” بجروح بليغة.

 

سهم صباغ

 

واختتم المصدر بالقول، “إن مرتزقة فرقة المعتصم قامت إبان سيطرة الاحتلال التركي على مدينة الباب، بحماية “أبو القنابل” وضمه للفصيل، لينشق عنهم وينضم إلى مرتزقة الفرقة عشرين التابع للمحتل التركي. وأشار المصدر بأن ” أبو القنابل” هو العقل المدبر لعدد من التفجيرات التي ضربت مدينة الباب مؤخراً بالاشتراك مع مرتزقة الفرقة عشرين.

وكالة وجه الحقRûmaf 15.7.2010

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق