أخبار محلية

الوفاق الليبية ترصد إمدادات مصرية للجيش الوطني الليبي.

الوفاق الليبية ترصد إمدادات مصرية للجيش الوطني الليبي.

نشر المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” للجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورة لسيارات نقل مخصصة لحمل الأسلحة والعتاد الحربي، يقف بمحاذاتها أشخاص يرتدون زيا عسكريا، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.
صورة قالت إنها تظهر إمدادات عسكرية قادمة من مصر إلى قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في ظل الحشد العسكري حول مدينة سرت الليبية.
وقالت إدارة عملية بركان الغضب على صفحتها في فيسبوك اليوم الأربعاء إن الصورة التقطت في مدينة طبرق القريبة من الحدود المصرية.
وقد حذر الناطق باسم قوات الوفاق العقيد محمد قنونو في تغريدة نشرها على “تويتر” الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من أن تواجه بلاده نفس الفوضى التي قال إنه يزرعها في ليبيا.
و من الجدير ذكره انه في 8 نيسان الماضي، نشر المركز الإعلامي صورا تُظهر وصول سفينة من مصر إلى ميناء طبرق، على متنها 40 حاوية تحمل إمدادات عسكرية وذخائر لدعم قوات حفتر.
كما نشر أيضا في 6 تموز 2019، صورا تُظهر وصول إمدادات عسكرية وذخائر برا من مصر إلى حفتر، بحسب المصدر ذاته.
وكان برلمان طبرق المنعقد شرقي ليبيا -المتحالف مع حفتر- قد قال في بيان أصدره أمس الثلاثاء إن للقوات المسلحة المصرية التدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري إذا رأت أن هناك خطرا داهما وشيكا يطال البلدين.
وأضاف البيان أنه يجدد الترحيب بما جاء في كلمة الرئيس المصري في 20 يونيو/حزيران الماضي، والتي قال فيها إن تجاوز مدينة سرت (450 كيلومترا شرق طرابلس) أو قاعدة الجفرة -التي تقع جنوبا- يعتبر خطا أحمر بالنسبة للقاهرة.
ويأتي هذا التطور وسط حديث عن تحركات عسكرية مصرية قرب الحدود مع ليبيا كان آخرها مناورات “حسم 2020” التي قال الجيش المصري إن هدفها “القضاء على المرتزقة من جيوش غير نظامية”.
كما ياتي وسط استعدادات قوات الوفاق والموالون لها لاقتحام مدينة سرت بعد استعادتها ضواحي طرابلس الجنوبية ومدينة ترهونة (80 كيلومترا جنوب شرق العاصمة) مطلع الشهر الماضي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق