أخبار دوليةتقارير وتحقيقات

تضرر ثلاث مليارات من الحيوانات البرية بحرائق الغابات في أستراليا

وفقاً لتقرير صادر من الجامعات الأسترالية، تأثر مليارين وستة واربعون مليون من الحيوانات الزاحفة، و180 مليون طائر، و143 مليون من الثدييات، و51 مليون من البرمائيات بحرائق 2019-2020 في أستراليا.

ووصف تقرير نُشر يوم الثلاثاء 28 تموز، حرائق الغابات غير المسبوقة التي اجتاحت أستراليا في 2019 و2020 بأنها واحدة من“أسوأ الكوارث في التاريخ الحديث للحياة البرية”. وكشف التقرير أن هذه الأحداث تسببت في مصرع أو هجرة ما يقرب من ثلاثة مليارات من الحيوانات في أستراليا.

هذه الدراسة، التي أجرتها العديد من الجامعات الأسترالية، لا تعطي عدد الحيوانات التي قُتلت، لكنها تقدر أن 2.46 مليار من الزواحف، و 180 مليون طائر، و 143 مليون من الثدييات و51 مليون برمائيات قد تأثرت بهذه الأزمة.

وقال كريس ديكمان، الأستاذ بجامعة سيدني، الذي تولى تنسيق هذه الدراسة: إن آفاق نجاة الحيوانات التي فرت من النيران الملتهبة “ليست على الأغلب أوفر حظاً ” بسبب الافتقار إلى الغذاء والمأوى والحماية من الحيوانات المفترسة.

حرائق ضارة بشكل خاص

وكانت دراسة سابقة قد أُجريت في يناير/كانون الثاني، قدرت عدد الحيوانات التي قُتلت في أكثر المناطق تضرراً في ولايات فكتوريا ونيوساوث ويلز بنحو مليار. ويُعتبر التقرير الذي نُشر يوم الثلاثاء 28 تموز، أول تقرير يأخذ في الاعتبار جميع المناطق التي احترقت في أستراليا، وفقاً لما ذكرته “ليلي فان إيدن” من جامعة سيدني.

وقال ديموت أوغرمان، المدير الإداري للفرع الأسترالي للصندوق العالمي للحياة البرية، الذي كلف بإعداد التقرير: “من الصعب أن نفكر في أحداث أخرى، في أماكن أخرى من العالم، تتعلق بالذكريات البشرية، والتي قتلت أو شردت العديد من الحيوانات. وهذه واحدة من أسوأ كوارث الحياة البرية في التاريخ الحديث”.

Australie : trois milliards d'animaux tués ou déplacés par les ...

وكان مصير الكوالا مثيراً للاهتمام بشكل خاص، ولكن أشارت دراسة استقصائية حكومية مؤخراً إلى أن 100 نوع آخر من النباتات وأنواع أخرى من الحيوانات المستوطنة التي فقدت أكثر من نصف موطنها البيئي في ألسنة اللهب مهددة بالانقراض.

وكانت الحرائق، التي تعود إلى أستراليا من كل عام في نهاية الشتاء الجنوبي، ضارة بشكل خاص لعدة أشهر في 2019-2020. حيث دمرت هذه الحرائق حوالي 115 ألف كيلومتر مربع من الأراضي التي كانت تعج بالحياة البرية، وقتلت ثلاثين شخصاً، في منطقة تعادل مساحتها بثلاثة أضعاف مساحة هولندا.

خمسة آلاف من الكوالا على الأقل ضحايا الحرائق

وكانت صور الكوالا العطشى، والمحاصرة في حرائق الغابات في أستراليا، قد انتشرت في جميع أنحاء العالم. ووفقاً لدراسة أجرتها مجموعة أبحاث Biolink للصندوق الدولي لرعاية الحيوانات، والتي نُشرت يوم الأربعاء 4 مارس، لقي ما يقرب من 5000 حيوان جرابي (الكنغر)، أو 12% من هذه الفصيلة مصرعهم، بين 1 أكتوبر 2019 و10 يناير في جنوب منطقة نيوساوث ويلز.

1,25 milliard d'animaux morts en Australie : un triste record !

وعلى مدى ثلاثة أجيال، اختفى ما يقرب من 66% من فصيلة الكوالا، كما يؤكد التقرير: “إن تغير المناخ وحرائق الأدغال يشكلان (تهديداً فوري ودائم وكبير بالانقراض” على الكوالا في هذه الدولة الأسترالية.

ويدعو الصندوق الدولي للعناية بالحيوان (آيفاو) إلى وضع هذه الحيوانات اليوم على قائمة الأنواع المهددة بالانقراض، باعتبارها حيوانات معرضة للخطر، وباعتبارها مسألة ملحة”.

ترجمة: وكالة روماف عن صحيفة Le Monde الفرنسية

Rumaf – وجه الحق -28-07-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق