أخبار محلية

اختطاف ضابط بالجيش السوري و 6 مدنيين في السويداء

تعرض عدد من المدنيين وضابط بالجيش السوري للخطف من قِبل فصائل محلية من عائلة “الغانم”، حيث تم خطفهم ونقلهم إلى منزل عائلة الشيخ “أبو طلعت معضاد غانم” الذي اختطف قبل أيام، قرب قرية الدارة بين محافظتي درعا والسويداء.

وقالت شبكة السويداء 24، إن فصائل محلية اختطفت أمس الثلاثاء، 6 مدنيين من محافظة درعا عُرف منهم “ربحي بهيج الحريري”، وضابطاً من عائلة “الحلقي”، رداً على اختطاف “غانم”، الذي تقول عائلته أنه مخطوف في قرية “ناحتة” بريف درعا، لافتاً إلى أن عائلة “غانم” أفرجت عن الضابط وهو برتبة مقدم فيما بعد، وذلك كبادرة حسن نية.

وأوضحت الشبكة، أن بقية المخطوفين لازالوا محتجزين في منزل عائلة “غانم” إلى أن يتم إطلاق سراحه، موضحةً أن عمليات الخطف جاءت بعد ورود معلومات لعائلة الشيخ تفيد باختطافه على أيدي أفراد عصابة “ناحتة” العاملة بريف درعا الشرقي.

وأشارت الشبكة عن مصدر مطلع، إلى أن الفصائل لجأت لعمليات الخطف، بعد أن قدمت عائلة الشيخ ضبطاً رسمياً للجهات المختصة، وسعت لحل الأمر عن طريق الدولة والقانون إلا أنها لم تحصل إلا على الوعود فقط، مما دفع العائلة لتفويض الفصائل.

وكان الشيخ “معضاد غانم” المنحدر من قرية “البجعة” المتاخمة لبلدة “مفعلة” بريف السويداء، قد اختطف على يد مجهولين أثناء وجوده في قرية الدارة لشراء مادة التبن، ليرد اتصال إلى ذويه في وقت لاحق يطالبهم بفدية مالية قدرها 50 مليون ليرة سورية للإفراج عنه.

الجدير بالذكر أن شبكة “السويداء 24” كانت قد وثقت اختطاف ثلاثة مدنيين، وهم “سامر علاء الدين” و”معضاد غانم” و”ماطر الربيدان” بثلاث حوادث منفصلة، إضافة لاختفاء مدني يدعى “رافع زيد العنداري”، وذلك خلال أقل من أسبوع في السويداء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق