أخبار محلية

قادة من المرتزقة السوريين في ليبيا يسرقون أضاحي العيد ويحوّلونها لتجارة المخدرات

مرتزقة الجيش الوطني تسرق الاغنام في عفرين( من الارشيف)

قالت وكالة وكالة “ستيب الإخبارية”، اليوم السبت، على معلومات مؤكدة مفادها إقدام قياديين بـ فرقة الحمزة (الحمزات) التابعة لفصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا على سرقة أموال أضاحي العيد وتحويلها لتجارة المخدرات.

قيادات بـ فرقة الحمزة يسرقون أضاحي العيد

وأضافت الوكالة ، إنَّ القياديين في فرقة الحمزة والمعروفين باسم، حج شاهر، و، أبو مؤيد، أقدموا على سرقة الأضاحي التي قدمها الأتراك والليبيين لمرتزقة الفرقة المتواجدين في ليبيا مع قدوم عيد الأضحى المبارك بهدف الاتجار بالمخدرات بهذه الأموال، كون الشخصيتين من أرباب السوابق.

وأشارت الوكالة ، بأنَّ الأتراك والليبيين أرسلوا عشرات المواشي كأضحيات إلى معسكرات المرتزقة السوريين في ليبيا، دون وجود عدد كلي واضح أو قيمة تقديرية لثمن هذه المواشي، ليقدم شاهر وأبو مؤيد على سرقة قسم منها.

تخفيض رواتب المرتزقة السوريين في ليبيا

و لفت وكالة ستيب نيوز إلى أنَّ تركيا قررت تخفيض رواتب العناصر في ليبيا، بعد ضغوطات من العناصر الليبية في حكومة الوفاق المدعومة تركيًا كون الرواتب المسجلة للمرتزقة السوريين تعادل 4 أضعاف رواتب المقاتلين الليبيين.

وأورد المصدر إلى أنَّ تركيا ستعمل على إعادة تجميع المرتزقة السوريين في ليبيا وحشد دفعات جديدة بهدف تخفيض رواتبهم بعد أن يوقعوا عقودهم، لتبلغ هذه الرواتب ما بين 800 و1200 دولار أمريكي، بعد أن كانت العقود القديمة براتب شهري 2000 دولار أمريكي غالبًا ما يتم سرقة واقتطاع أجزاء كبيرة منها عبر قادة الفصائل.

والجدير بالذكر أنَّ تركيا تسعى بالوقت الحالي لفتح معركة بهدف السيطرة على مدينة سرت الليبية من قبضة قوات الجيش الوطني الليبي (حفتر) عبر المرتزقة السوريين وقوات حكومة الوفاق الليبي (السرّاج)

المصدر ستيب نيوز

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق