أخبار محلية

مكتب دفن الموتى يكشف حقيقة الشائعات حول أعداد الوفيات

مكتب دفن الموتى يكشف حقيقة الشائعات حول أعداد الوفيات

كشف مكتب دفن الموتى في دمشق أن ثمة مبالغات كبيرة فيما يتم تداوله عن أعداد الوفيات بفيروس كورونا في البلاد.
و نقلت قناة “RT ” عن مصدر في المكتب تعليقاً حول صورة تداولها ناشطون تظهر زحاماً داخل المكتب ومرفقة بمعلومات عن أعداد كبيرة من الوفيات بالفيروس، حيث قال المصدر أن ثمة زيادة في عدد الوفيات لكن ليس بالشكل الذي يتم تداوله، والأرقام المتداولة مبالغ فيها جداً، والزحام الذي شهده المكتب كان بسبب وجود مرافقين مع كل حالة وفاة، من أقاربه وعائلته، ولا يعني أن كل شخص يتابع حالة وفاة واحدة، ويوضح أنه مع كل حالة وفاة هناك ٤ إلى ٥ مرافقين “بسبب إنزال الوفيات في قبور دمشق حسب الورثة لصاحب استحقاق الدفن”.
وأكد المصدر أن أعداد الوفيات في الواقع تزايدت، لكن ليس بالشكل الذي يتم تداوله، وأشار إلى أن المخول بتقديم أرقام هي وزارة الصحة.
وأوضح المصدر أن المكتب يقوم بدفن جميع المتوفين في اليوم ذاته، ولا يتم تأجيل أي حالة إلى يوم ثان، وأشار إلى أن المكتب يلتزم الإجراءات الصحية المتعلقة بالدفن، وأن الدفن يتم في مقبرة نجها خارج المدينة، وأن ليست هناك شروط خاصة بالقبور ذاتها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق