أخبار محلية

رجل ستيني يموت وحيداً في منزله بالحسكة

تم الكشف في مدينة الحسكة عن جثة مواطن سوري توفى في منزله، كان قد شوهد آخر مرة مساء يوم الأحد الماضي داخلاً إلى منزله الذي يسكنه وحيداً بعد سفر عائلته إلى السويد.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن الطبيب الشرعي في الحسكة محمد سعيد شلاش، أنه تم عصر الثلاثاء الكشف على جثة المواطن غسان إبراهيم كوركيس أمه نجمه تولد ١٩٥٨م، المهنة مزارع ويسكن في الطابق الثالث من بناء بمدينة الحسكة بعد العثور عليه متوفياً في منزله.

وأوضح شلاش أن المتوفى شوهد آخر مرة مساء يوم الأحد الماضي داخلاً إلى منزله الذي يسكنه وحيداً بعد سفر عائلته إلى السويد منذ أكثر من سنتين، حيث تم الكشف عليه الساعة الثالثة عصراً من يوم الثلاثاء الفائت.

وأضاف شلاش: عثر أثناء الكشف على كبل كهربائي محترق وذائب بجانبه وهو دليل على تعرضه لصعق كهربائي وارتطامه على الحائط ما أدى إلى نزيف حيث تم تحديد زمن الوفاة قبل ٤٨ ساعة.
يُشار إلى أن عائلات سورية كثيرة تعاني من حالة مشابهة حيث هاجر الأبناء خلال السنوات التسع الفائتة وبقي الأبوان وحيدين.

Rumaf – وجه الحق -06-08-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق