أخبار دولية

الرئيس الفرنسي يصل إلى بيروت في زيارة لدعم لبنان المنكوب جراء انفجار مرفأ بيروت

وصل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى المطار على رأس وفد فرنسي في زيارة تضامنية بعد الانفجار الذي هز مدينة بيروت، حيث كان الرئيس ميشال عون في استقباله في المطار.

وتزامنا مع وصوله، غرّد ماكرون باللغة العربية على حسابه على “تويتر” قائلاً :”لبنان ليس وحيداً”.

وخلال لقائه عون، قال ماكرون: “جئت أوجه رسالة صداقة وتضامن بعد انفجار بيروت وننسق مع المسؤولين بشأن تزويد لبنان بالمساعدات وسألتقي المسؤولين والقوى السياسية ولبنان يواجه أزمة اقتصادية سياسية ضحيتها الشعب اللبناني”.

وأضاف: “سأتولى تنسيق الدعم الأوروبي للبنان والضحية الأولى لهذا التفجير هو الشعب اللبناني وسنخوض حوارا صريحاً ويجب تحديد المسؤوليات”.

وشدد الرئيس الفرنسي على أهمية “وضع حد للفساد والبدء بالإصلاحات كشرط للدعم وسيكون لدينا المزيد من الفرق الإنقاذية في لبنان”.

وحذّر ماكرون أنه “إذا لم يتم تنفيذ الإصلاحات سيواصل لبنان الغرق”، موضحاً: “سنخوض حواراً صريحاً ويجب تحديد المسؤوليات”.

واعتبر أن “الشعب اللبناني هو أول ضحية في لبنان والأولوية اليوم هي تقديم الدعم للشعب من دون شروط”.

عقب وصوله، توجّه ماكرون فوراً إلى مكان الانفجار في المرفأ وستكون له سلسلة لقاءات مع المسؤولين والسياسيين اللبنانيين.

Rumaf – وجه الحق -06-08-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق