أخبار محلية

عمليات خطف جديدة تستهدف المدنيين في مدينة الباب .

 

اختطفت مجموعة مسلحة تستقل سيارة سنتافيه فضية اللون المدني “خالد عمر المجميد” في وسط مدينة الباب يوم الخميس 6  آب2020.

وقال مصدر محلي لوكالتنا ، أن المسحلين اختطفوا المدني بالقرب من جامع أسامة بن زيد في وسط مدينة الباب ،حيث توجه الخاطفون الى جهة مجهولة دون تحرك الشرطة العسكرية للبحث عن الخاطفين.

وقد نشرت روماف تقريراً بتاريخ 12 تموز ، عن إقدام مجهولين يستقلون سيارة سنتافيه فضية اللون على إطلاق النار على الصيدلي ” أحمد حامد”  وأطفاله وزوجته مما أدى الى إصابتهم بجروح بليغة .

كما أقدم مجهولون يستقلون سيارة من نوع سنتافيه بتاريخ ١٤تموز ،بخطف الشاب “عبدو طه عمالو” وضربه ضرباً مبرحاً ومن ثم  قاموا برميه على أحد الطرقات .

وبتاريخ 8 تموز قام مسلحون ملثمون يستقلون سيارتين من نوع سنتافيه لون فضي ولون أسود بخطف شابين من شارع قديران ، شاب من مدينة الباب يدعى إبراهيم الناشف والشاب الثاني من مهجري مدينة إدلب يدعى عبد القادر عبد الرحمن صبيح دون معرفة مصيرهم حتى اللحظة.

وبحسب رواية شهود وأهالي مدينة الباب، بأن أغلب حالات القتل والخطف والسلب ينفذها مجهولون يستقلون سيارة سنتافيه فضية. واتهم أهالي مدينة الباب الجيش الوطني والشرطة المدنية التابعة للمحتل التركي بالتستر على المجرمين وتركهم يستبيحون دماء أهالي الباب وبأنهم شركاء القتلة والمجرمين بحسب وصفهم .

وكالة وجه الحقRûmaf 6.8.2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق